سندافع عن حظوظنا حتى آخر دورة

بتاريخ: 10/05/2014 | 16:23 شارك »

jahouh

وصف أحمد جحوح، لاعب فريق المغرب التطواني لكرة القدم، فوز الأخير على خريبكة الأحد الماضي بالمعنوي، مبرزا أن فريقه سيدافع عن حظوظه في البطولة إلى آخر دورة. وأضاف جحوح في حوار مع « الصباح الرياضي » أن فوز الرجاء على المغرب الفاسي يقوي حظوظه للتنافس على البطولة، معتبرا المباراة التي تجمع المغرب التطواني به في الدورة المقبلة، حاسمة ومصيرية بالنسبة إلى الطرفين. وعن المنتخب الوطني، قال جحوح إنه سينتظر مناداة الناخب الوطني بادو الزاكي عليه.
وفي ما يلي نص الحوار:

 بماذا تعلق على فوز فريقكم على أولمبيك خريبكة؟
الفوز كان معنويا بالدرجة الأولى، ونحن لم يكن أمامنا سوى خيار واحد هو نيل النقاط الثلاث. كنا نعلم أن المباراة ستكون صعبة، أمام فريق يوجد في الرتب الأخيرة. كنا الأفضل في المباراة، حققنا هدفين حافظنا عليهما. قدم اللاعبون كل ما في جعبتهم للحفاظ على فارق النقاط الذي يفصلنا عن المطاردين، الرجاء والكوكب المراكشي.

 ألا تعتقد أن فوز الرجاء على المغرب الفاسي ومباراته المؤجلة أمام الجديدة، يقويان حظوظه للتنافس على البطولة؟
المنافس الوحيد لفريقنا حول لقب البطولة الوطنية هو فريق الرجاء الرياضي. وحظوظه ما زالت قائمة للمحافظة على اللقب، رغم أن الفارق بين الفريقين هو ست نقاط، علما أن للرجاء مباراة مؤجلة أمام الدفاع الجديدي، وأي تعثر له في هذه المباراة، سيمكن فريقنا من الحسم في أمر البطولة بنسبة كبيرة، رغم أن لنا مباراة حاسمة ستجمعنا به بملعب محمد الخامس بالبيضاء في الدورة ما قبل الأخيرة.

 كيف تنظر إلى هذه المباراة؟
المباراة ستكون قوية وحاسمة، بحكم تنافس الفريقين على نيل اللقب. سنواجهه ونحن نعرف أن أي تعثر في المباراة لن يكون في صالحنا. نحن واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا ومتحمسون لتحقيق نتيجة إيجابية خلال هذه المباراة، ويكفينا التعادل فيها، شريطة حسم مباراتنا الأخيرة أمام نهضة بركان بملعبنا. وسندخل المباراة بأسلوبنا، كل ما أتمناه أن يسترجع بعض اللاعبين المصابين عافيتهم للعودة إلى مساندة زملائهم، وأن يكون التوفيق حليفنا.

 ألا تعتقد أن الوضعية في هذه الحالة تفرض عليكم الفوز؟
بكل تأكيد، لأننا سنكون في أمس الحاجة لتحقيق فوز أو تعادل يجعلنا نحسم في أمر اللقب بالدار البيضاء، دون انتظار مباراتنا أمام بركان التي ستكون شكلية. لهذا أعتبر المباراة في هذه الحالة حاسمة ومصيرية بالنسبة إلى الطرفين معا، وسندافع عن حظوظنا كاملة لنيل اللقب رغم قوة الفريق المنافس.

 هذا النوع من المباريات يتطلب استعدادات استثنائية؟
بل العكس، يجب أن تكون الاستعدادات عادية كباقي المباريات، رغم أن هذه المباراة تتعلق بنيل البطولة. نركز دائما في استعداداتنا على كيفية استغلال الفرص. نأمل في تحقيق مبتغى جمهورنا التواق إلى التتويج باللقب للمرة الثانية، بعدما كان توج الفريق في المرة الأولى خارج قواعده وبالضبط بالرباط على حساب الفتح الرياضي.

 هل لديك عروض احترافية؟
لدي العديد من العروض، أفضل عدم الإعلان عنها في الوقت الحالي، وسأفصح عنها في الوقت المناسب. أركز حاليا على فريقي الحالي، ولا يمكنني مناقشة الموضوع دون المرور عبر الفريق الذي أنتمي إليه.

 هل تنتظر المناداة عليك لتعزيز صفوف المنتخب الوطني؟
أنتظر المناداة علي لحمل قميص المنتخب الوطني، وأحترم قرارات واختيارات الناخب الوطني بادو الزاكي، وسأكون سعيدا لو نودي علي لتشريف الوطن.

أجرى الحوار : جمال الفكيكي (تطوان)

اكتب تعليقاً