عبد القادر قاضي: « لدي عروض من ثلاثة أندية »

بتاريخ: 26/05/2016 | 12:54 شارك »

abdel9ader-el9adi

أكد عبد القادر قاضي، أن المدرب عبد الرحيم طالب، ركز على الجانب النفسي، ما أعاد لهم الثقة التي افتقدوها خلال الشطر الأول من البطولة . وقال قاضي، في حوار مع « الصباح الرياضي »، إن الأولوية له تبقى تجديد عقده مع الدفاع، رغم العروض التي توصل بها من اتحاد طنجة وحسنية أكادير ونهضة بركان. وعن الأهداف المقبلة بعد ضمان البقاء، أوضح قاضي أن الفريق سيعزز صفوفه من أجل المنافسة على الألقاب الموسم المقبل. وفي ما يلي نص الحوار:

متى ينتهي عقدك مع الدفاع الجديدي؟
ينتهي بنهاية يونيو 2017.

هل لديك عروض من بعض الفرق؟
لدي عروض من اتحاد طنجة وحسنية أكادير ونهضة بركان، الذي بدأت معه مساري الكروي. بعد نهاية الموسم، سأفكر في العرض المناسب.

هل تفكر في تمديد عقدك مع الدفاع الجديدي؟
الأولوية للفريق الجديدي، الذي كان له الفضل في صقل موهبتي وساعدني على فرض ذاتي. في هذا الإطار، اجتمعت مع بعض أفراد المكتب المسير وناقشوا معي شروط وظروف تمديد العقد. عبرت لهم عن استعدادي لتمديده، لأنني أحبذ الاستقرار النفسي أولا، وأنا مرتاح بالجديدة ثانيا.

بصمتم على بداية متعثرة ما السبب في ذلك؟
السبب يعود في نظري إلى التخلي عن مجموعة من اللاعبين الأساسيين، وجلب لاعبين تنقصهم التجربة، هذا بالإضافة إلى أن هؤلاء اللاعبين وجدوا صعوبة في التأقلم في ما بينهم لإحداث الانسجام، كما أن الحظ لم يكن بجانبنا، إذ كنا نبصم على أداء جيد وكانت النتيجة تخوننا في النهاية.

لماذا أصبحت احتياطيا في عهد السلامي؟
هذا أمر لا دخل لي فيه، وهو يرتبط باختيارات المدرب الذي تبقى له صلاحية الاختيار.

لكن بعد مجيء عبد الرحيم طاليب استعدت مكانتك الرسمية …
المسألة ترتبط بنظرة وقراءة المدرب، فعبد الرحيم طاليب يعرف قدراتي جيدا، وأقوم بالدور المطلوب مني على أحسن وجه.

ما هي القيمة المضافة التي أعطاها لكم طاليب؟
طاليب معروف باعتماده على الجانب النفسي، فهو رجل تربية وتعليم ووجوده بالقرب من اللاعبين، أعاد الثقة لهم ودفعهم إلى التخلص من القلق الذي كان يسيطر عليهم. اللاعبون يعتبرونه بمثابة الأب والأخ الأكبر، وهذا ما جعل الجميع ينخرط في البرنامج الذي وضعه أمامنا منذ التحاقه بالفريق.

بعض المتتبعين كانوا يعتقدون أن أداء الفريق الجديدي سيتراجع بعد تحقيق البقاء …
منذ التحاقي بالدفاع الجديدي، لم يثبت يوما أن اللاعبين تقاعسوا في إحدى المباريات، وما قيل عن المباراة التي جمعتنا بالشباب الحسيمي نهاية الموسم الماضي، كلام لا أساس له من الصحة. العديد كانوا يظنون أننا سنتساهل مع الكوكب المراكشي، لكننا قمنا بما يمليه علينا ضميرنا.

بعد تحقيقكم للبقاء ما هو الهدف المرسوم الآن؟
نلعب من أجل تحقيق الفوز لتحسين وضعنا في سلم الترتيب، كما أننا نلعب من أجل الفوز للاستفادة من المنح التحفيزية.

وما هو هدفكم خلال الموسم المقبل؟
بعد التأكد من ضمان البقاء، أعطى عبد الرحيم طاليب الضوء للمكتب المسير من أجل تجديد عقود بعض اللاعبين، الذين يعتبرون الركيزة الأساسية للفريق، منهم يوسف أكردوم الإدريسي وأيوب ناناح وزكرياء حدراف وغيرهم من اللاعبين. الفريق يحتاج إلى ثلاثة أو أربعة لاعبين، ليلعب الموسم المقبل على الألقاب. أريد أن أتوجه بالشكر للجمهور الجديدي الذي ساندنا خلال الشطر الأول من البطولة رغم ضعف النتائج.
أجرى الحوار: أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اكتب تعليقاً