سبور ماروك » لاعبون مغاربة » مقران : شباب الحسيمة يجني ثمار الاستقرار

مقران : شباب الحسيمة يجني ثمار الاستقرار

بتاريخ: 22/05/2014 | 11:24 شارك »

Makran

قال عبد الرحيم مقران، لاعب شباب الحسيمة لكرة القدم، إن لاعبي الفريق مرتاحون في تعاملهم مع طاقمه التقني الذي يقدم عملا جيدا وأعطى ثماره. وعبر مقران، في حوار مع ”الصباح الرياضي”، عن سعادته بالمستوى الذي يقدمه رفقة الفريق، موضحا أن الحظ خان شباب الحسيمة هذا الموسم، إذ كانت النتائج ستكون أفضل. وأكد مقران أن المدرب حسن الركراكي ساعده كثيرا على التأقلم مع أجواء البطولة الوطنية . وفي ما يلي نص الحوار :

هل أنت راض عن نتائج الفريق هذا الموسم؟
طبعا راضون رغم أنه كان بالإمكان تحقيق نتائج أفضل. ربما أن الحظ لم يحالفنا، بالنظر إلى عروضنا الجيدة. صحيح نجد أحيانا بعض الصعوبات في الحفاظ على النتيجة أو ترجيح كفة المباراة لفائدتنا، وهذه هي كرة القدم.

ماذا عن الجانب التقني داخل شباب الحسيمة؟
يمكن القول إننا مرتاحون في تعاملنا مع مدرب الفريق وطاقمه التقني، إذ حصل التجاوب بين الجميع، واستقرار هذا الطاقم أعطانا فرصة للمزيد من التفاهم والتعاون واستيعاب خططه، وذلك ما جعل المستوى يتحسن. وعموما أرى أن العمل التقني جدي وأعطى ثماره.

ما هو شعورك وأنت تحرز هدفين فاز بهما الفريق أمام الجديدة ومراكش؟
سعيد لتوفيقي في إحراز هدفين أمام الدفاع الجديدي والكوكب المراكشي، مكنا شباب الحسيمة من الفوز على الفريقين. أنا مهاجم ومهمتي تسجيل الأهداف. وأعتقد أن الأمر ليس غريبا، فأنا أهاجم وأستغل الفراغات الموجودة في دفاع الفرق المنافسة، وأقتنص الفرص التي تتاح لي وأترجمها إلى أهداف.

من كان له الفضل في اكتشافك؟
يرجع الفضل للمدرب سعيد زكري الذي أشكره على مجهوداته، إذ أمدني بالثقة. كما يرجع الفضل أيضا للمدرب حسن الركراكي الذي أعطاني إضافة كبيرة، إذ أفادني بمجموعة من الأشياء. وأشكرهما من أجل الفرصة التي منحاها لي، لأكون بجانب هذه المجموعة الرائعة.

ما السر في تألقك؟
السر يتجلى في تأقلمي سريعا مع أجواء البطولة الوطنية، وبسبب وجود أجواء رياضية ومستوى عال. وبالنظر إلى هذه العوامل، أصبح لي اسم في الفريق، بعدما أحرزت له هدفين حاسمين، وأهدرت فرصا أخرى.

هل أنت راض عن عطائك رفقة فريقك؟
بالطبع راض عن عطائي، وحققت ما كنت أتمناه، خصوصا أنني ألعب إلى جانب لاعبين كبار، وآخرين أستفيد من تجربتهم، بالإضافة إلى لاعبين شباب، نتعاون في ما بيننا، الحمد لله، لم أخيب ظن المسؤولين الذين وضعوا في الثقة، وأتمنى أن أكون منحت الإضافة المرجوة إلى الفريق. الأهم هو أنه في كل يوم أشعر برغبة أكبر في التمرن بتفان وإخلاص، وتقديم كل ما لدي لفائدة الفريق.

في سطور

 الاسم الكامل: عبد الرحيم مقران
 تاريخ ومكان الميلاد: 1992 بالدريوش
 المركز: مهاجم
 لعب لأمل شباب الحسيمة وصعد إلى الفريق الأول هذا الموسم وأحرز هدفين

أجرى الحوار : جمال الفكيكي (الحسيمة)

 

اكتب تعليقاً