أيت لكريف : راض عن موسمي مع مولودية وجدة

بتاريخ: 14/06/2014 | 14:26 شارك »

hicham-el-kriff

قال هشام أيت لكريف، المدافع السابق للرجاء الرياضي وحسنية أكادير، إنه راض عن موسمه رفقة مولودية وجدة بالقسم الثاني. وأضاف أيت لكريف، في حوار مع ”الصباح الرياضي”، أنه لم يقرر بعد في مستقبله، بعد نهاية عقده مع الفريق بنهاية الموسم المنقضي، مبرزا أنه توصل بعروض من فرق وطنية سيحسم فيها في الوقت المناسب . وأكد أيت لكريف أنه يحلم بالعودة إلى المنتخب الوطني، غير أن ذلك مشروط بالعمل المكثف من أجل استعادة لياقته البدنية. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف تنظر إلى موسمك مع مولودية وجدة؟
موسمي كان جيدا، بحكم أنني التحقت بالفريق في الشطر الثاني من البطولة، وأردت أن أعود إلى الواجهة وتحسين لياقتي البدنية بلعب مباريات أكثر.

هل أنت راض عن تجربتك رفقة الفريق؟ 
استفدت كثيرا، وأخذت تجربة مهمة، بحكم أنها المرة الأولى التي ألعب فيها بالقسم الثاني. لعبت مباريات رفقة الفريق، وأنا مقتنع بأن أدائي تطور مع مرور الوقت لأعود إلى الواجهة.

 عقدك انتهى مع نهاية الموسم …
نعم، انتهى عقدي ولم أحسم بعد في مستقبلي.

هل ستبقى بالمولودية؟
لا أعرف بعد، يجب أن آخذ وقتا كافيا من أجل التفكير في ذلك. سأرتاح قليلا رفقة عائلتي، ومن ثم سأقرر في مصيري.

هل تلقيت عروضا من فرق أخرى؟
نعم تلقيت عروضا من فرق وطنية، لكنني لا أريد الحسم فيها الآن. أريد التريث قليلا.

 هل فاتحك مسؤولو المولودية في أمر تجديد عقدك؟
نعم، كانت لي جلسة معهم وعبروا عن استعدادهم لتجديد عقدي، بحكم أنهم يسعون للبصم على موسم مقبل جيد، ووعدتهم بالتفكير في الأمر، والرد عليهم في أقرب وقت.

كيف تقيم نتائج الفريق هذا الموسم؟
نتائج متذبذبة، خصوصا أن الفريق كان ينوي اللعب من أجل الصعود إلى القسم الأول، لأنه المكان الحقيقي لمولودية وجدة، لكن الأمر لم يتحقق، في انتظار موسم مقبل جيد، يلعب فيه الفريق على الرتب المتقدمة.

 ما رأيك في المدرب حسن أوغني الذي سيكون المدرب الجديد للفريق؟
حسن أوغني مدرب كفؤ وأعرفه قبل التحاقه بوجدة، وبالتالي فالعمل معه سيكون أمرا جيدا، أتمنى أن يصل إلى أهدافه الموسم المقبل.

 ماذا عن جمهور المولودية؟
أريد أن أشكره عن مساندته لي طيلة فترة وجودي بالفريق، وأتمنى أن يبصم الفريق على مسيرة جيدة الموسم المقبل.

هل تطمح للعودة إلى المنتخب الوطني؟
أي لاعب يحلم بذلك. أتمنى أن أقوي جاهزيتي البدنية بحكم صغر سني الذي لا يتجاوز 25 عاما. سأعمل على تطوير مستواي ولياقتي البدنية، من أجل العودة بقوة وحمل قميص المنتخب مستقبلا.

في سطور

 الاسم الكامل: هشام أيت لكريف
 تاريخ ميلاده: 29 يونيو 1989
 مركزه: مدافع أيسر
 الفرق التي لعب لها:
أولمبيك آسفي وحسنية أكادير والرجاء الرياضي ووداد فاس ومولودية وجدة
لعب للمنتخب الوطني الأولمبي

أجرى الحوار: العقيد درغام

اكتب تعليقاً