ثلاثة آلاف عداء وعداءة في الجائزة الكبرى الدولية 10 كلم للمحمدية

بتاريخ: 10/06/2013 | 11:31 شارك »

grand-prix-mohammadia-10km

يرتقب أن يتجاوز عدد المشاركين في الدورة الثانية من سباق المحمدية (الجائزة الكبرى الدولية 10 كلم للمحمدية)، المقرر تنظيمها يوم الأحد 16 يونيو الجاري، ثلاثة آلاف عداءة وعداء حسب منظمي السباق. في هذا الإطار، تم عقد ندوة صحفية يوم الخميس الماضي، بأحد فنادق مدينة المحمدية، حضرها مجموعة من الإعلاميين والصحفيين، كما تابعها بعض نجوم المحمدية كالأسطورة أحمد فرس والحارس الدولي السابق الطاهر الرعد، وكذا مجموعة من الجمعيات الرياضية والمدنية. ويمكن القول إن الندوة التي خصصت لتسليط الضوء على كل مستجدات الدورة الثانية من هذه التظاهرة الدولية، تحولت عفويا إلى ندوة لتشخيص واقع الرياضة بالمحمدية ومكامن الخلل التي تعاني منها وسبل تجاوزها.

في هذا السياق، أوضح عبد الكريم عاريف مدير السباق، أن الغاية التي انبنت عليها فكرة تنظيم السباق انبعثت من اقتناع الحاج الطاهر بيمزاغ، الرئيس المدير العام لشركة كتبية، ورئيس مؤسسة الطاهر للأعمال الاجتماعية، بضرورة الإسهام في خلق دينامية جديدة لتحريك قطاع الرياضة بمدينة المحمدية. وعلى هذا الأساس، يضيف عبد الكريم عاريف في كلمته في الندوة، كان التوجه العام في شركة كتبية، بصفتها شركة مواطنة، هو تقديم كل أشكال الدعم لتطوير الرياضة في المدينة، وذلك عبر تقديم دعم مالي لمختلف الجمعيات والأندية الرياضية بالمحمدية، خاصة فريقي الاتحاد والشباب، وتوفير كل شروط الممارسة السليمة لهاته الأندية، ثم جاءت فكرة تنظيم سباق بمواصفات عالية، وذلك بهدف خلق إشعاع للمدينة وإخراجها من عزلتها وتسليط الأضواء عليها.

وأكد مدير السباق، أن نجاح الدورة الأولى المنظمة في السنة الماضية، التي تميزت بحضور شخصيات ونجوم رياضية وطنية تتقدمها نوال المتوكل، وأحمد فرس وعبد المجيد الظلمي وخالد السكاح وغيرهم، إلى جانب محمد أوزين وزير الشباب والرياضة، جعلت الرهان هذه السنة يتحدد في تقديم مستوى أحسن من مستوى الدورة الأولى، وتأكيد الاستمرارية حتى تظل المحمدية في مستوى المدن المغربية الرائدة رياضيا، وهو الأمر الذي تدرك شركة كتبية ورئيسها ومديرها العام أهميته، ما دفعها إلى العمل على توفير كل شروط نجاح هذه الدورة وأخذ كل ترتيبات إنجاحها. دورة هذه السنة، يقول السيد ياسين مدير الاتصال بالشركة المنظمة، ستكون مغايرة إذ من المرتقب أن تعرف مشاركة أبرز الأبطال العالميين المتخصصين، وباعتبار أن العدد سيتجاوز العدد الذي سجل في الدورة الأولى حيث رهان المنظمين أن يفوق عدد المشاركين ثلاثة آلاف عداءة وعداء ولأول مرة سيعرف مدار السباق مرور المشاركين عبر طريق لافاليز المنطقة المطلة على البحر والتي كان (كتبية) قد أخذت على عاتقها تجهيز وترميم هذه المنطقة الشهيرة في المحمدية.

يشار إلى أن دورة هذه السنة من سباق الجائزة الكبرى 10 كلم للمحمدية، ستعرف فقرة لتكريم مجموعة من الشخصيات والفعاليات الرياضية.

اكتب تعليقاً