الموت يخطف بن هنون من سيدي قاسم

بتاريخ: 11/06/2014 | 15:26 شارك »

farid -ben-hnoun

توفي فريد بن هنون، اللاعب السابق لاتحاد سيدي قاسم وشباب المحمدية وأندية أخرى الجمعة الماضي، عن عمر 35 سنة، وذلك بعد إصابته في مباراة استعراضية بالقاعة المغطاة العقيد العلام، نقل إثرها إلى المستشفى الإقليمي بسيدي قاسم قبل مفارقته الحياة . وووري جثمان الفقيد في جو حزين حضره المئات من قدماء اللاعبين والمدربين والمحبين والرياضيين القاسميين، وجماهير ومسيري وأطر النادي، السبت الماضي، بمقبرة سيدي قاسم، مخلفا أرملة وابنة، علما أنه اعتزل اللعب هذا الموسم.

وعرف اللاعب في أوساط النادي التي ترعرع فيه ولدى جماهيره وأصدقائه بأخلاقه العالية، إذ شهد له الجميع بحسن تعامله مع اللاعبين والمدربين الذين تعاقبوا على تدريبه في الفرق الوطنية التي حمل قميصها، وفي أوساط أصدقائه وعائلته.

وتدرج الراحل في الفئات العمرية للفريق القاسمي، كما لعب لمولودية وجدة وشباب المحمدية والفتح الرياضي وشباب الحسيمة والنادي المكناسي والنادي القنيطري واتحاد الفقيه بن صالح، قبل أن تعيده نداءات العائلة إلى المدينة الأم، لينهي مسيرته مدربا لفئات الاتحاد القاسمي.
العقيد درغام

اكتب تعليقاً