رئيس اوروجواي يهين الفيفا بسبب عقوبة سواريز

بتاريخ: 30/06/2014 | 17:09 شارك »

Uruguay v Jordan -  FIFA World Cup Qualifiers

رويترز الرياضية – سب رئيس اوروجواي خوسيه موخيكا مديري الاتحاد الدولي لكرة القدم فوصفهم بأنه « أبناء عاهرات » بعدما تعاملوا بطريقة « فاشية » في عقوبة وقعت على مهاجم منتخب بلاده لويس سواريز إثر عض مدافع إيطالي في كأس العالم.

وقاد موخيكا الغضب الشعبي ضد العقوبة التي وقعها الاتحاد الدولي (الفيفا) على سواريز الذي صدر قرار بإيقافه عن اللعب مع اوروجواي تسع مباريات رسمية ومنع من ممارسة أي نشاط في كرة القدم لأربعة أشهر بعد عض جيورجيو كيليني.

وقال الرئيس البالغ من العمر 79 عاما لدى استقبال منتخب اوروجواي العائد من البرازيل « في الفيفا.. هناك مجموعة من أبناء العاهرات. »

وأضاف الرئيس اليساري الذي اعتاد على استخدام كلمات قوية ويعيش حياة بسيطة « كان بوسعهم معاقبته.. لكن ليس بهذه العقوبات الفاشية. »

وحين أدرك موخيكا تصويره وهو يتلفظ بتلك الكلمات ضحك وقال « يمكنك إذاعتها. »

ويستأنف اتحاد كرة القدم في اوروجواي ضد عقوبة سواريز الذي فرضت عليه أيضا غرامة مالية قدرها مئة ألف فرانك سويسري (112 ألف دولار) وسيغيب عن فريقه ليفربول في انطلاق مباريات الدوري الانجليزي الممتاز الموسم المقبل ما لم يقبل استئنافه.

اكتب تعليقاً