مصطفى مديح بين تغيير الأجواء والبقاء بالحسنية

بتاريخ: 07/06/2013 | 13:29 شارك »

Mustapha-Madih

تناسلت هذه الأيام بعض الإشاعات تتحدث عن إمكانية انتقال مدرب حسنية أكادير مصطفى مديح إلى تدريب فريق الوداد البيضاوي، المنفصل مؤخرا عن مدربه بادو الزاكي. وفي اتصال لجريدة الاتحاد الإشتراكي بالسيد مديح أكد أنه ليس هناك رسميا أي اتصال بينه وبين الفريق البيضاوي، وأن الأمر لا يخرج، كما أشرنا، عن إطار الإشاعة.

هذا، مع الإشارة إلى أن المكتب المسير للحسنية يعقد هذه الأيام سلسلة من الإجتماعات لتقييم حصيلة الفريق خلال الموسم المنصرم، والتخطيط للموسم المقبل. وطبعا تبقى إحدى أهم النقاط الني يتم التداول حولها في هذا الشأن هي مسألة بقاء السيد مديح أو مغادرته للفريق. ومن المعروف أن الإطار التقني للحسنية يربط بقاءه بإقدام المكتب المسير للفريق الأكاديري على تعاقدات وازنة، بالأخص على مستوى خط الهجوم، وإعطاء الفريق إمكانيات تجعله يلعب أدوارا طلائعية في البطولة، بدل أن يقتصر طموحه على المصارعة لتجنب النزول.

وحسب الإتجاه الذي تسير فيه الأمور حاليا يبدو أن السيد مديح سيبقى في أكادير. ويبقى على المكتب المسير أن يستغل فترة الإنتقالات الصيفية للقيام بالإنتدابات الضرورية إرضاء ليس لمديح، بل للجمهور السوسي عموما والذي يتطلع لأن يرى فريقه يستعيد بعضا من بريقه بدل الإقتصار على لعب دور الكومبارس في البطولة الوطنية.

الاتحاد الإشتراكي

اكتب تعليقاً