جواد الميلاني : « السماسرة أتعبوني»

بتاريخ: 30/07/2013 | 15:29 شارك »

Mohamed-Jawad-Milani

قال مدرب الجيش الملكي، جواد الميلاني، إنه مازال يبحث عن لاعبين جدد لتعزيز التركيبة البشرية لفريقه، وتعويض العناصر المغادرة، مشيرا إلى أن الفريق العسكري ضم لحد الآن أربعة لاعبين فقط هم بلال بيات والحارس أنس الزنيتي والمدافع أنس عزيم وبرحمة، القادم من جمعية سلا، مشيرا إلى أنه يضع مجموعة من العناصر قيد الاختبار، يتقدمهم جلال الداودي، لاعب الدفاع الحسني الجديدي وأولمبيك آسفي سابقا، وأيوب سكومة، الذي خاض الموسم الماضي رفقة فريق خيطان الكويتي.

وألمح الميلاني إلى أنه تعب كثيرا من تصرفات بعض السماسرة والوسطاء، «فكل يوم يأتيك وسيط بلاعب، أغلبهم لا يتوفر على المؤهلات المطلوبة، الأمر الذي جعلني أغلق هاتفي النقال وأقطع صلتي بالعالم الخارجي». وطالب الميلاني بتقنين هذه المهنة، حتى لا تتحول إلى نقمة تؤثر على توازن واستقرار الفرق.

وأضاف الميلاني أنه قطع شوطا هاما في عملية ترميم الفريق، في انتظار تعزيز الصفوف بلاعبين يضمنون الإضافة للمجموعة. مشيرا إلى أنه يراهن على المباريات المقبلة من أجل وضع الرتوشات اللازمة.

وختم بالتأكيد على أن الفريق قد يجري تجمعا تدريبيا بتونس في الشهر المقبل، وسيكون مناسبة لوضع آخر اللمسات على المجموعة التي سيخوض بها منافسات الموسم المقبل.

يذكر أن فريق الجيش الملكي خاض ليلة السبت الماضي مباراة ودية أمام المغرب التطواني بملعب سانية الرمل، انتهت بالتعادل السلبي، وكانت فرصة أمام المدرب الميلاني كي يقف على مؤهلات مجموعة من اللاعبين.

الإتحاد الإشتراكي

اكتب تعليقاً