سبور ماروك » حوارات » عادل كروشي : « لا أخشى المنافسة في الفريق، لأن ذلك يفيد الفريق بدرجة أكبر »

عادل كروشي : « لا أخشى المنافسة في الفريق، لأن ذلك يفيد الفريق بدرجة أكبر »

بتاريخ: 24/07/2014 | 22:04 شارك »

Adil-Karrouchi

قال عادل كروشي، لاعب الرجاء الرياضي، إن الاستعدادات تمر في أجواء جيدة بين اللاعبين والطاقم التقني، إذ أن الكل يسعى إلى تحقيق نتائج إيجابية في جميع المسابقات خصوصا عصبة الأبطال الإفريقية، التي باتت مطمحا لجميع الرجاويين. وأكد كروشي في حوار مع « الصباح الرياضي »، أنه لا يخاف المنافسة في الموسم المقبل، بعد تعاقد الفريق مع عبد الجليل جبيرة، مشيرا إلى أن المنافسة تفيد الفريق. وأوضح كروشي أنه يأمل في المشاركة مع المنتخب الوطني في نهائيات كأس الأمم الإفريقية المنظمة في المغرب مطلع العام المقبل، وأيضا تحقيق الألقاب مع الرجاء.

ماذا عن حالتك الصحية؟
بعد الإصابة التي تعرضت لها، خضعت للترويض طيلة هذه المدة التي غبت فيها عن تداريب الرجاء، وسيحسم طبيب الفريق في التاريخ الذي سأعود فيها إلى الميداين، لمشاركة زملائي الاستعدادات.

كيف تمر الاستعدادات؟
الحمد لله الأجواء جيدة سواء في المعسكر الذي أقمناه بمنتجع « مازغان » بالجديدة، أو بملعب « كهرماء »، إذ أن الجميع واع بحجم المسؤولية الملقاة علينا في الموسم المقبل، وكما تعلم فالفريق يتوفر على لاعبين جيدين، سواء الذين شاركوا مع الفريق في المواسم الماضية، أو الملتحقين حديثا بالرجاء خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، كما يتوفر الفريق على مدرب لديه الخبرة الكافية في تحقيق نتائج إيجابية في الموسم المقبل.

يعني أن المدرب بنشيخة قادر على تقديم الإضافة إلى الرجاء؟
أكيد، فالمدرب حقق نتائج إيجابية مع الدفاع الحسني الجديدي في الموسم المنتهي، إضافة إلى تحقيقه نتائج إيجابية مع مجموعة من الأندية التي سبق أن دربها.
كل هذا يؤكد قيمة المدرب بنشيخة في الساحة الكروية.

كيف ترى حظوظ الرجاء في الموسم المقبل؟
لايمكن لي الحديث عن الموسم المقبل، بحكم أن الفريق مازال في فترة الاستعدادات، وأن المدرب يبحث عن الانسجام داخل الرجاء، مايعني أنه من الصعب علي الحكم على مستوى الفريق في الموسم المقبل، لكنني أؤكد لك أن جميع مكونات الرجاء من لاعبين وطاقم تقني ومسؤولين عازمون على تحقيق الألقاب في الموسم المقبل، خصوصا أننا أضعنا لقب كأس العرش في الموسم المنتهي، بعد هزيمتنا في المباراة النهائية أمام الدفاع الحسني الجديدي، وأيضا نافسنا إلى آخر مباراة في البطولة الوطنية، إضافة إلى خروجنا المبكر من عصبة الأبطال.

بالنسبة إلى عصبة الأبطال الإفريقية فقد باتت مطمحا لجمهور الرجاء، فهل اللاعبون واعون بقيمة المسؤولية؟
نعم، فالجميع هنا يسعى إلى تحقيق هذا اللقب القاري، الذي سيؤهلنا إلى المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية، التي سنغيب عنها خلال هذه السنة.

الرجاء تعاقد مع جبيرة خلال الانتقالات الحالية، كيف تنظر إلى ذلك؟
بالنسبة إلي لا أخشى المنافسة في الفريق، لأن ذلك يفيد الفريق بدرجة أكبر، ويدفع اللاعبين إلى تقديم الأفضل خلال التداريب، بهدف ضمان الرسمية، وهذا شيء إيجابي. لكن أؤكد لك أنني سأقدم كل مالدي من أجل ضمان الرسمية في المواسم المقبلة، وهذا حق مشروع بالنسبة إلى جميع اللاعبين، إذ تدخل في إطار المنافسة الشريفة.
كما أتمنى التوفيق للاعب جبيرة مع الرجاء، الذي تربطني به صداقة.

هل انتقال متولي إلى الوكرة القطري سيؤثر على مردود الفريق؟
متولي قدم مستويات جيدة مع الرجاء طيلة المواسم الماضية، إذ كان قائدا جيدا للفريق، وساهم بشكل كبير في النتائج الايجابية التي حققها الرجاء. لكن أعتقد أن الرجاء يضم لاعبين جيدين قادرين على تقديم الإضافة إلى الفريق الموسم المقبل.

ماهي طموحاتك مستقبلا؟
أولا أريد تحقيق الألقاب مع الرجاء في الموسم المقبل، خاصة عصبة الأبطال الإفريقية التي نسعى إلى إهدائها للجمهور الرجاوي الذي يكون سندا لنا دائما في الضراء قبل السراء، وأيضا سأعمل جاهدا من أجل المشاركة مع المنتخب الوطني في نهائيات كأس أمم إفريقيا المنظمة في بلادنا مطلع العام المقبل، إذ سأقدم كل ما لدي من أجل تحقيق هذا الحلم الذي ظل يراودني منذ الطفولة.

الصباح الرياضي – عصام أيت علي

اكتب تعليقاً