سبور ماروك » حوارات » ياسين ناعوم: »أسرتي منعتني من العودة إلى الخليج »

ياسين ناعوم: »أسرتي منعتني من العودة إلى الخليج »

بتاريخ: 03/07/2015 | 11:19 شارك »

yassin-naaoum

أكد ياسين ناعوم، لاعب شباب قصبة تادلة لكرة القدم، أن البداية المتعثرة في الموسم الماضي، ضيعت على الفريق فرصة العودة إلى القسم الوطني الأول ، وأن الجميع كان يطمح إلى احتلال إحدى الرتب العشر الأولى، غير أن المباراة الأخيرة في البطولة لم تكن في صالح فريقه. وأضاف ناعوم أنه لا يرغب في الاحتراف بالخليج، لأنه يريد أن يكون إلى جانب أسرته وابنه، كما سبق أن خاض تجربتين احترافيتين بالإمارات والكويت، لكنه الآن يرغب في العودة إلى القسم الوطني الأول، بعد أن تلقى عرضين في الأيام الأخيرة.

كيف أضعتم الموسم الماضي الصعود إلى القسم الأول؟

أعتقد أن البداية المتعثرة كانت سبب عدم صعودنا إلى القسم الوطني الأول، إذ أنه بعد ذلك حققنا نتائج جيدة بسبب تضافر جهود المكتب المسير واللاعبين والجمهور،وكنا نطمح إلى الارتقاء للرتبة العاشرة على الأقل، لكن مع توالي المباريات كبر حلمنا بتتويج الموسم بالصعود، غير أننا فقدناه في الدورة الأخيرة.

ما هي الإضافة التي قدمتها للفريق إلى جانب لاعبين سابقين بالجيش؟
مستوى بطولة القسم الثاني صعب جدا، بحكم أن التسجيل ليس سهلا، وهذا هو الفرق بينه وبين القسم الأول، الذي يتميز بكرة أكثر احترافية، وحضوري إلى جانب جواد وادوش وعادل لطفي وعتيق شهاب وهم لاعبون سابقون بالجيش الملكي وتوجوا رفقته بألقاب أعطوا دعما كبيرا لفريق قصبة تادلة، وتمكنا من تحقيق توازن به، كما أن حضورنا أسهم بشكل كبير في منح قوة للفريق من أجل المنافسة على الصعود، وهذا بطبيعة الحال بمساعدة باقي اللاعبين الذين ينتظرهم مستقبل أفضل.

هل ترغب في الاستمرار رفقة تادلة؟
صراحة أتطلع للعب بالقسم الوطني الأول، وأنا أبحث عن عروض تمكنني من العودة إلى البطولة الاحترافية، رغم أنني تلقيت عروضا من أندية القسم الوطني الثاني، علما أن فريقي يرغب في تمديد عقدي وطرح الأمر علي، لكن مازلت لم أتخذ قرارا نهائيا.

ما هي العروض التي تلقيتها بالقسم الأول؟
هناك عرضان لكن ليسا بشكل رسمي، إذ تلقيت بعض المكالمات الهاتفية من أصدقاء أكدوا لي أن هناك فريقين يرغبان في انتدابي، لكن لا يوجد أي عرض رسمي إلى حدود الآن.
وأعتقد أن العرضين اللذين تحدثت عنهما جيدين، ويحملان الجديد بالنسبة إلي، لكن أنتظر التوقيت المناسب من المسؤولين للتحرك.

ألم تتلق عروضا من الخليج؟
الكل يعرف أنني لن ألعب بالخليج العربي، بعد التجربتين اللتين خضتهما بالكويت والإمارات، بسبب أسرتي خاصة ابني الذي أفضل أن أكون بجانبه في هذه الفترة، كما أن أسرتي تستحق البقاء إلى جانبها أكثر من مستقبلي الرياضي.

ما هو تقييمك لبطولة القسم الأول؟
في الوقت الذي كنا ننتظر تألق الأندية الكبيرة، كما هو الشأن بالنسبة إلى الرجاء الرياضي والجيش الملكي اللذين لم يظهرا بشكل جيد، برزت بشكل كبير الأندية التي كنا نعتبرها من الفرق الصغيرة، لكن بالمقابل كانت أندية الفتح الرياضي والكوكب المراكشي وأولمبيك خريبكة من الأندية المتألقة.
ومن الأندية التي أحدثت المفاجأة هذا الموسم حسنية أكادير الذي يعد من الأندية التي أبانت مستوى كبيرا في البطولة، وأريد أن أتوجه بالتهاني للوداد الرياضي على التتويج باللقب، الذي جاء نتيجة تضافر جهود الرئيس والمكتب المسير والجمهور.

هل عانيت في القسم الثاني؟
ليس تماما، ولكن المجهود الذي يقدمه اللاعب في القسم الثاني يكون أكثر من القسم الأول، كما أن اللاعبين الذين سبق لهم أن لعبوا في البطولة الاحترافية تستفيد منهم أندية القسم الثاني أكثر مما يستفيد هو من اللعب لها.
أجرى الحوار: صلاح الدين محسن

اكتب تعليقاً