سبور ماروك » حوارات » يوسف المريني : « سـأعـيـد هـيـكـلـة الـمـسـيـرة »

يوسف المريني : « سـأعـيـد هـيـكـلـة الـمـسـيـرة »

بتاريخ: 15/07/2015 | 23:38 شارك »

Youssef-Lmrini

قال يوسف المريني، مدرب فريق شباب المسيرة لكرة القدم، إن الاستعدادات للموسم المقبل، تمر في ظروف جيدة، ووفق برنامج قسم على ثلاث مراحل. وأضاف المريني، في حوار مع «الصباح الرياضي» ، على هامش مباراة فريقه أمام شباب الحسيمة، أن فريقه غير دماءه، ووصل إلى نسبة 80 في المائة من حاجياته، وأن أمامه، فرصة من أجل انتداب لاعبين يناسبون طموحاته في بعض المراكز. وحول الأهداف التي سطرها مع المكتب المسير، أكد المريني على أنه يبحث عن تكوين فريق قوي، بعدما أجرى مجموعة من الانتدابات، وسيعمل على خوض جميع المباريات بحذر لجمع أكبر عدد من النقط لتحقيق الصعود، مشيرا إلى أن المنافسة لن تكون سهلة، بحكم أن العديد من الفرق أعلنت استعدادها للمنافسة على الصعود الموسم المقبل. وفي ما يلي نص الحوار :

كيف تمر استعدادات الفريق للموسم المقبل؟
الاستعدادات تمر في ظروف جيدة، ووفق برنامج قسم على ثلاث مراحل. الأولى بابن سليمان، جرى خلالها تجميع اللاعبين، بحكم أن تغييرات مهمة لحقت التركيبة البشرية للفريق، بعد ذلك سندخل معسكرا تدريبيا بإفران قبل العودة إلى ابن سليمان لدخول المرحلة الثالثة من الإعداد. وسنخوض خلال هذه المراحل مباريات إعدادية لرفع درجة انسجام المجموعة والوقوف على إمكانية لاعبين كانوا قيد التجربة.

كيف سيجري تعويض رحيل بعض اللاعبين؟
الفريق كان مضطرا إلى تغيير دمائه، بجلب لاعبين. لذا وفي المرحلة الأولى، تعاقدنا مع لاعبين من أندية وطنية وأخرى إفريقية. وبذلك وصلنا إلى نسبة 80 في المائة من حاجياتنا. ينقصنا فقط لاعبان في مركزين أو ثلاثة. مازالت فترة الانتدابات طويلة، وأمامنا فرصة من أجل انتداب لاعبين يناسبون طموحاتنا في هذه المراكز. وقد لمست في اللاعبين حماسا ورغبة كبيرين في الاشتغال والتركيز خلال الحصص التدريبية.

ما هو الانطباع الذي خرجت به بعد المباريات الإعدادية؟
المباريات الإعدادية التي أجريناها إلى حدود الساعة مع بعض الأندية الوطنية، مكنتنا من رصد مكامن القوة والضعف داخل الفريق، وساعدت بالتالي اللاعبين كثيرا على خلق الانسجام والتفاهم في ما بينهم، وكلها عوامل ومعطيات من شأنها أن تمكن الفريق من الظهور بالمستوى المنشود، أملا في التوقيع على موسم جيد نتوجه بتحقيق الصعود بحول الله. ونحن نقترب من تكوين فريق متجانس سيقول كلمته في بطولة الموسم المقبل.

ما هي الأهداف التي سطرتها مع المكتب المسير الموسم المقبل؟
أولا وقبل كل شيء، أنا الآن أبحث عن تكوين فريق قوي، لأننا أجرينا مجموعة من الانتدابات، بالمقابل رحل عن الفريق آخرون. وسنعمل على خوض جميع المباريات بحذر لجمع أكبر عدد من النقط لتحقيق الصعود. غير أن المنافسة لن تكون سهلة، بحكم أن العديد من الفرق أعلنت استعدادها للمنافسة على الصعود الموسم المقبل، من خلال الانتدابات التي أجرتها.

هل لديك بعض المؤاخذات على الفريق؟
ليست لدي مؤاخذات على أحد، لكن ما أتمناه أن يعود الفريق في أقرب وقت لاستقبال منافسيه بملعب الشيخ محمد الأغضف، عوض ملعب مولاي رشيد، وأن يعود جمهور الفريق إلى المدرجات، لأن الفريق في حاجة إلى الدعم المعنوي الذي يوفره الجمهور، خاصة بالنسبة إلى اللاعبين الشباب.

كيف تنظر إلى الموسم المقبل؟
كما قلت لك، سأعمل على تحقيق نتائج إيجابية خلال المباريات التي سنلعبها في الموسم المقبل. لاأهتم بالفرق الأخرى التي تنافس في بطولة القسم الثاني، بقدر ما أهتم كثيرا بفريقي.

بما أنك دربت فرقا تمارس في القسم الأول وأخرى في القسم الثاني، في نظرك ما الفرق بينهما؟
صراحة بطولة القسم الثاني، تعرف منافسة شرسة بين جميع الأندية، إذ جميعها تلعب من أجل تحقيق الصعود، عكس نظيرتها بالقسم الأول التي تنافس أنديتها على لقب البطولة وأيضا على تحقيق المراكز الأولى من أجل المشاركة في إحدى المسابقات القارية، بالمقابل يتنافس 16 فريقا على بطاقتين من أجل تحقيق الصعود إلى القسم الأول.
أجرى الحوار: جمال الفكيكي

اكتب تعليقاً