فاخر يكشف سبب تخليه عن صلاح الدين السباعي

بتاريخ: 07/08/2013 | 16:03 شارك »

fakhir

نفى امحمد فاخر، مدرب فريق الرجاء البيضاوي، أن يكون قد أقدم على انتدابات اعتباطية، مشيرا إلى أن حاجة الفرق هي التي تتحكم في التعاقدات التي تجريها.

وأشار فاخر في تصريج لجريدة الاتحاد الاشتراكي إلى أن عيادة الفريق تمتلئ حاليا بالاصابات، بعد تعرض الظهير الأيمن زكرياء الهاشمي لإصابة يوم السبت في المباراة الودية ضد النادي القنيطري، لينضاف إلى كل من عادل كروشي، المصاب في المباراة الودية أمام أولمبي الشلف، وبدر الكشاني المتوعك في اللقاء الودي أمام نيس، فضلا عن الثلاثي إسماعيل كوشام وياسين كارين وزكرياء السليماني، علما بأن المهاجم حمزة بورزوق كان هو الآخر مصابا لعدة أسابيع قبل أن ينخرط في التداريب رفقة المجموعة الرجاوي. هذه الطوارئ تفرض تواجد قطع غيار بديلة. وزاد فاخر قائلا «إذا كان الأمر بهذا الكم الهائل من الإصابات، ونحن في بداية الموسم، فكيف سيكون الوضع في عز المنافسات؟»

واعتبر فاخر أن المدرب في أي فريق عالمي حينما تطلعه الإدارة بالرهانات التي سيلعب من أجلها، يقدم هو الآخر بتحديد حاجياته، حتى تكون المسيرة موفقة. مشيرا إلى كثرة الواجهات التي ينافس عليها هي التي حتمت عليه البحث عن لاعبين جاهزين.

وفي قضية اللاعب صلاح الدين السباعي، أوضح فاخر أنه فوجئ بالمستوى المتواضع الذي قدمه اللاعب خلال الحصص التدريبية، وأنه يختلف كثيرا عن المستوى الذي تابعه في الأشرطة التي قدمت إليه، فلم يجد أمامه من حل سوى إسقاطه من حساباته، لأنه يحتاج لوقت كبير وعمل متواصل كي يستعيد لياقته ومؤهلاته، التي افقتدها بقلة لعبه في الموسمين الماضيين.

وشدد فاخر على أنه فريقه ليس مسموحا له أن يكتفي بالأدوار الثانوية، بل مطالب بالتنافس على الألقاب، التي أصبحت مطلبا ملحا للجماهير الخضراء، وكذا المستشهرين، الذين يشترطون الإنجازات مقابل توقيع عقود استشهارية، وهذا حقهم، بنظر المدرب الرجاوي، طالما أن العملية أصبح يتحكم فيها المال.

وختم فاخر بالتأكيد على أنه قرر أخذ وقته الكافي من أجل منح الفرصة لكافة اللاعبين، وتمكينهم من خوض المباريات وأن تتابعهم الجماهير، حتى تكون هي أيضا حكمها حولهم، وبعدها سيحسم في لائحته النهائية دون ظلم أي لاعب.
وفي سياق متصل يخوض الرجاء مساء اليوم بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء مباراة ودية أمام أولمبيك خريبكة.

وهي المباراة التي ستكون مناسبة لكلا المدربين من أجل الوقوف على الإمكانيات البدنية والتقنية للاعبيهم، وخاصة المدرب الفوسفاطي، فؤاد الصحابي، الذي يسعي لبناد فريق تنافسي قادر على تأمين مكانة الأوصيكا في سبورة الترتيب، وعدم تكرار أخطاء الموسمين الماضيين، عندما وجد الفريق نفسه يصارع من أجل الإفلات من مخالب النزول. ومن المرجح أن يواجه الفريق الأخضر مباشرة بعد عقد الفطر نهضة بركان في لقاء ودية.

اكتب تعليقاً