سبور ماروك » البطولة الإحترافية » مليار و400 مليون سنتيم شرط المشاركة بالبطولة الإحترافية

مليار و400 مليون سنتيم شرط المشاركة بالبطولة الإحترافية

بتاريخ: 04/08/2014 | 17:57 شارك »

Faouzi-lakjaa

إستجاب رئيس الجامعة فوزي لقجع لملتمس تقدمت به أغلبية الفرق (14 فريقا)، يهم تقليص القيمة المالية التي ينبغي أن يتوفر عليها كل فريق يروم المشاركة بالبطولة الإحترافية، بدء من النسخة القادمة، حيث كان مقترح لقجع خلال لقائه الأسبوع ما قبل المنصرم مع ممثلي فرق القسمين الأول والثاني، هو ضرورة توفر كل فريق على وعاء مالي مستقل بموازنة صريحة تقدر بملياري سنتيم من أجل نيل رخصة «ناد محترف» يحق له الممارسة بالبطولة الإحترافية.

هذه النقطة كانت مثار جدل كبير بين رؤساء الأندية الذين شكلوا لواء موحدا ومعارضا للمقترح على الرغم من الضمانات التي تقدم بها لقجع لزيادة موارد الفرق المالية وتحسينها.

وبعد مخاض وصف بالعسير، حيث كان للقجع رأيه الثابت في الموضوع، قرر في الأخير التعامل بليونة مع مطلب أغلبية الفرق واستجاب لملتمسها بتخفيض قيمة الشرط المالي لمليار و400 مليون سنتيم و هو ما فرض إجراء تعديلات على ديباجة دفتر التحملات المعدل أيضا عما عرفته التجربة السابقة، حيث كان كل ناد يمارس بالقسم الأول محكوما بشرط مالي في حدود 900 مليون سنتيم وفرق الثاني مطالبة بضمان 600 مليون سنتيم.

واستفادت فرق القسم الثاني بدورها من التعديل الطارئ على شرط التحمل هذا، حيث صارت محكومة بتوفير 700 مليون سنتيم بدل مليار سنتيم كما كان مقررا في البداية.

ولكونه يؤمن بحتمية توفر كل فريق على موازنة صريحة في حدود مليارين من السنتيمات لتأمين انطلاقته، فقد قرر رئيس الجامعة إلزام الفرق بأن تستجيب لشرطه السابق خلال سنة 2018 مع الإلتزام أيضا بزيادة 200 مليون سنتيم في قيمة شرط التحمل كل موسم.

ووعد رئيس الجامعة برفع إيرادات الأندية التي ستنال من الجامعة وعائدات النقل التلفزيوني وما تفرضه الإتفاقيات الموقعة مع المجالس المنتخبة حوالي مليار سنتيم، وسيكون عليها الإجتهاد لتدبير 700 مليون سنتيم المتبقية.
ويسعى لقجع بحسب مصدر «المنتخب» من وراء هذا الإجراء إلى غربلة محيط القسم الأول حتى ولو اقتضى الأمر المشاركة بـ 14 فريقا أو أقل من ذلك.

كما سيطال الهبوط للقسم الثاني وفورا ودون الخضوع لمسطرة الإستئناف كل فريق لا يستجيب للشروط المالية المفروضة من الجامعة، على شاكلة ما يعيشه نادي لانس حاليا بالبطولة الفرنسية.

وتستفيد العصب من 40 مليون سنتيم إضافية كدعم جوهري للرفع من إيقاع الممارسة وجودتها، كما ستطال تنمية الموارد المالية أندية الهواة التي توجهت بطلب عادل للقجع للقائه، بعدما كانت صاحبة الحظ الأقل على مستوى الإستفادة من هدية الرئاسة، إذ انتعشت منحتها بشكل هزيل مقارنة مع فرق القسمين الأول والثاني.

جريدة المنتخب | منعم بلمقدم

اكتب تعليقاً