سبور ماروك » أخبار » تصفيات كأس اوروبا 2016: المانيا على بعد نقطة من النهائيات

تصفيات كأس اوروبا 2016: المانيا على بعد نقطة من النهائيات

بتاريخ: 08/09/2015 | 18:54 شارك »

FOOTBALL : Tirage au sort de la phase de qualification UEFA EURO 2016 - Nice - 23/02/2014

اصبحت المانيا بطلة العالم على بعد نقطة من بلوغ نهائيات كأس اوروبا للمرة الثانية عشرة على التوالي، وذلك بعد عودتها من غلاسكو بفوز ثمين على اسكتلندا 3-2 الاثنين في الجولة الثامنة من منافسات المجموعة الرابعة للتصفيات المؤهلة الى نسخة فرنسا 2016.
وتدين المانيا بفوزها الخامس على التوالي في التصفيات الى توماس مولر الذي سجل هدفين ومرر كرة الهدف الثالث الذي كان من نصيب ايلكاي غوندوغان.

وجددت المانيا تفوقها على اسكتلندا التي خسرت ذهابا 1-2، رافعة رصيدها الى 19 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين عن بولندا الثانية التي اكتسحت جبل طارق 8-1، و4 نقاط عن ايرلندا الثالثة التي عانت للفوز على ضيفتها جورجيا 1-صفر سجله جون وولترز (69)، فيما تجمد رصيد اسكتلندا عند 11 نقطة في المركز الرابع.

ويتأهل الى النهائيات بطل ووصيف كل من المجموعات التسع الى جانب صاحب افضل مركز ثالث، فيما تخوض المنتخبات الثمانية الاخرى التي حلت ثالثة الملحق الذي يتأهل عنه اربعة منتخبات.
واصبحت المانيا، بطلة 1972 و1980 وو1996، بحاجة الى نقطة من مباراتها المقبلة مع ايرلندا بالذات في دبلن يوم الثامن من تشرين الاول/اكتوبر المقبل من اجل ضمان مقعدها في النهائيات، وذلك قبل ان تختتم مشوارها على ارضها امام جورجيا بعدها بثلاثة ايام.
واجرى الالمان تعديلا واحدا على التشكيلة التي فازت على بولندا 3-1 في الجولة السابقة اذ اشرك المدرب يواكيم لوف مدافع ليفربول الانكليزي ايمري كان (21 عاما) للمرة الثانية كما اعتمد على مدافع كولن يوناش هكتور، فيما استبدل لاعب وسط باير ليفركوزن كريم بلعربي بلاعب وسط دورتموند ايلكاي غوندوغان.

واستهلت المانيا اللقاء بشكل مثالي اذ افتتحت التسجيل منذ الدقيقة 18 عندما توغل توماس مولر في منتصف ملعب اصحاب الارض ثم اطلق كرة ارضية تحولت من المدافع الاسكتلندي راسل مارتن وزميله في النادي البافاري ماريو غوتسه وخدعت الحارس ديفيد مارشل.
واحتسب الهدف لمولر الذي كان للمفارقة افتتح التسجيل لالمانيا ذهابا (2-1) على ملعب « سيغنال ايدونا بارك » الخاص بدورتموند في الدقيقة 18 بالذات قبل عام بالتمام والكمال في السابع من شتنبر2014.

لكن الفرحة الالمانية لم تدم طويلا اذ تمكن اصحاب الارض من ادراك التعادل بهدية من قلب دفاع دورتموند ماتس هوملس الذي تحولت الكرة منه والى الشباك بعدما صد مانويل نوير ركلة حرة نفذها شون مالوني (28).
وعاد مولر ليكرر سيناريو الذهاب بتسجيله هدف التقدم مجددا في الدقيقة 34 بكرة رأسية بعدما تسديدة ايمري كان الذي اصطدم بتألق مارشل، ليرفع نجم بايرن رصيده الى 6 اهداف في المباريات الاربع الاخيرة التي خاضها في التصفيات.
لكن اسكتلندا رفضت الاستسلام وادركت التعادل مجددا في الدقيقة 43 عبر جيمس ماكارثر الذي وصلته الكرة عند مشارف المنطقة اثر ركلة ركنية نفذها مالوني و فشل الدفاع الالماني في ابعادها بالشكل المناسب فاطلقها في شباك نوير.

وفي بداية الشوط الثاني استعادت المانيا تقدمها بفضل غوندوغان الذي وصلته الكرة بتمريرة رائعة من مولر بين ثلاثة مدافعين قبل ان يسددها التي ارتدت من القائم والى داخل الشباك (54).
وعلى ملعب « نارودوفي » في وارسو، لم تجد بولندا صعوبة على الاطلاق في تخطي عقبة جبل طارق واكتساحها 8-1 بعد ان سبق لها الفوز ذهابا بنتيجة كاسحة ايضا 7-صفر.

وحسمت بولندا فوزها الخامس بعد اقل من نصف ساعة على البداية وذلك بتقدمها برباعية نظيفة تقاسمها كاميل غروزيسكي (8 و15) وروبرت ليفاندوفسكي (19 و29)، قبل ان تضيف اربعة اهداف اخرى في الشوط الثاني عبر اركاديوس ميليك (56 و72) وياكوب بلاشيكوفسكي (59 من ركلة جزاء) وبارتوس كاوبستكا (74).

وهذا ليس الفوز الاكبر لبولندا، اذ سبق لها ان تغلبت في الاول من ابريل 2009 على سان مارينو 10-صفر في تصفيات مونديال جنوب افريقيا 2010، وعلى النروج 9-صفر في الرابع من شتنبر 1963 في لقاء ودي، فيما فازت 8-صفر على تركيا في 24 ابريل 1968 في لقاء ودي ايضا.

وتلتقي بولندا في الجولة المقبلة مع مضيفتها اسكتلندا في مباراة مصيرية للطرفين، على ان تختتم مشوارها على ارضها ضد ايرلندا.

اكتب تعليقاً