سبور ماروك » دوري أبطال إفريقيا » عصبة الأبطال الافريقية: الوداد البيضاوي في اختبار صعب لرد الاعتبار وتخطي الهزيمة الثقيلة أمام فريق الزمالك المصري

عصبة الأبطال الافريقية: الوداد البيضاوي في اختبار صعب لرد الاعتبار وتخطي الهزيمة الثقيلة أمام فريق الزمالك المصري

بتاريخ: 24/09/2016 | 11:52 شارك »

wydad-caf

يخوض فريق الوداد البيضاوي مساء اليوم السبت بمجمع الأمير مولاي عبد الله بالرباط مبارة الاياب برسم دور نصف نهائي عصبة الأبطال الافريقية أمام خصمه فريق الزمالك المصري، وهو يمني النفس بتخطي الهزيمة الثقيلة التي مني بها بأرض الكنانة.

وكانت مباراة الذهاب التي جمعت الفريقين بملعب برج العرب بمدينة الاسكندرية الجمعة الماضي قد انتهت بفوز كبير للفريق المصري بأربعة أهداف لصفر، مما خلف ردود فعل على مستوى النادي، وفي أوساط جماهيره العريضة.

فلم يكن أكثر المتشائمين في الجمهور المغربي يتوقع هذه الهزيمة الثقيلة، لاسيما أن فريق الوداد البيضاوي بصم على مشوار جيد في هذه المنافسة القارية، حيث أطاح بفريق مازيمبي الكونغولي العتيد بعدما فاز عليه بمراكش بهدفين لصفر وحقق نتيجة التعادل في الإياب بنتيجة هدف لمثله، ليحجز بذلك بطاقة التاهل الى دور المجموعات الذي واجه خلاله فريق زيسكو الزامبي، وأسيك ميموزا الايفواري، والاهلي المصري، منهيا المنافسات ضمن هذه المجموعة في الصدارة برصيد 11 نقطة نالها من ثلاث انتصارات وتعادلين وهزيمة واحدة.

أما الفريق المصري فقد تأهل بعد حلوله ثانيا برصيد ست نقاط جمعها من فوزين وخسارتين، في المجموعة التي تصدرها فريق ماميلودي صن داوز من جنوب إفريقيا، فيما تم إقصاء فريق وفاق سطيف الجزائري منذ المبارة الأولى بقرار من الاتحاد الافريقي بعد اقتحام جماهيره لأرضية الملعب خلال مباراته ضد الفريق الجنوب افريقي.

وخلفت هزيمة الوداد البيضاوي الثقيلة استياء لدى محبي النادي الأحمر الذين لم يستسيغوا هذا السقوط واستغربوا للصورة الباهتة التي ظهر بها الفريق في مباراة الذهاب، خصوصا وأن النادي عزز صفوفه بلاعبين من ذوي الخبرة على المستوى الافريقي.

فبعد التحاق النيجيري شيسوم شيكاتارا في صفقة اعتبرها متتبعو الكرة الافريقية صفقة الموسم، انتدب فريق الوداد فهد أكتاو الذي سبق له أن مارس ضمن الدوري الهولندي مع فريق هيراكليس الميلو، الى جانب الظهيرين يونس بلخضر وأنس المرابط ولاعب وسط الميدان عبد العظيم خضروف من المغرب التطواني.

ومن ارتدادات هذه الهزيمة الغير متوقعة، إقالة مدرب الوداد المخضرم الويلزي جون بنيامين طوشاك الذي حمله الجمهور المسؤولية جراء إشراكه للاعبين تراجع أداؤهم في الآونة الأخيرة وتخليه عن آخرين أبانوا عن مستوى جيد.

وتم تعويض طوشاك بالإطار الوطني محمد سهيل الذي انيطت به مهام الإدارة التقنية، فيما عهد للفرنسي سيباستيان ديسابر بتسيير شؤون الادارة الرياضية.

وسيترأس كل من سهيل وديسابر اللجنة المكلفة بدراسة ملفات المدربين المرشحين لقيادة النادي في المباريات المقبلة.

وأحدثت هزيمة (برج العرب) شرخا في أوساط الجماهير الودادية التي انقسمت الى فئتين، ترى الأولى في تأهل فريقها أمرا مستحيلا نظرا لحجم وقيمة المنافس، بينما تتشبث الثانية بخيط أمل رفيع قد يقود فريقها الى النهائي، لكن شريطة بذل لاعبي الوداد مجهودا أكبر والحرص على تلاحم كل مكونات الفريق.

ويبقى فريق الوداد البيضاوي الذي خلد يوم الثلاثاء الماضي الذكرى 19 لرحيل مؤسسه الحاج محمد بنجلون التويمي، آخر فريق مغربي وصل الى هذا الدور من المنافسة التي سبق أن بلغ دورها النهائي سنة 2011 وانهزم أمام فريق الترجي التونسي بهدف لصفر بملعب رادس بتونس، بعد تعادل الفريقين سلبا في مباراة الذهاب بملعب محمد الخامس في الدار البيضاء.

تجذر الاشارة الى أن فريق ماميلودي صن داونز من جنوب أفريقيا سيستقبل بميدانه فريق زيسكو يونايتد الزامبي برسم إياب الدور نصف نهائي الثاني علما ان الفريق الزامبي انتصر ذهابا بهدفين لواحد.

وم ع

اكتب تعليقاً