لائحة المرشحين لدبلوم درجة « ألف » تثير جدلا

بتاريخ: 08/09/2013 | 22:12 شارك »

Banc-de-touche

أثارت لائحة المدربين المرشحين لولوج الدورة التكوينية لنيل دبلوم الدرجة « ألف » التي تم تداولها على نطاق ضيق، في الآونة الأخيرة، العديد من ردود الأفعال المتباينة، أبرزها من قبل الحاصلين على دبلوم درجة « ألف » من الاتحاد الأوربي، والذين خلت اللائحة من أسمائهم تماما، عكس الوعود التي تلقوها من الإدارة التقنية، على عهد الفرنسي جون بيير مورلان. وعبر العديد من المدربين (خريجي المدرسة البلجيكية على الخصوص)، عن استيائهم من التهميش الذي طالهم، بخصوص الدورة التكوينية التيانطلقت(السبت)، بأسماء ليس لها وزن في الساحة الرياضية حسب رأيهم، خصوصا أنها لم تزاول بدبلوم الدرجة « باء »، الذي تتوفر عليه منذ سنوات.
وأكد بعض المدربين في حديث ل »الصباح الرياضي »، أنهم سيواصلون النضال، في سبيل الاعتراف بشهاداتهم التي تخول لهم تدريب أندية أوربية كبيرة، ولا يعترف بها من قبل الإدارة التقنية الوطنية.
وحاول « الصباح الرياضي »، استقاء رأي جمال الحرش، المسؤول التقني المؤقت عن الدورة التكوينية، في غياب مدير تقني، في الموضوع، إلا أن هاتفه المحمول ظل يرن دون رد.
ورفع مجموعة من المدربين الحاصلين على دبلوم الدرجة « ا » من الاتحاد الأوربي، الذين لا يسمح لهم بتدريب أندية القسم الأول، في وقت سابق، دعوى قضائية ضد جامعة الفهري، متهمين إياها بالتقصير وتهميش كفاءاتهم، عكس مقتضيات الاتحاد الدولي لكرة القدم.
وتضم اللائحة الأولى التي ستشرع في الدورة التكوينية، بداية من اليوم (السبت)، حوالي خمسين مدربا، أبرزهم يوسف فرتوت، وجعفر عاطفي، وأمين بنهاشم، وطارق السكتيوي، ومنير الجعواني، وسعيد الصديقي، ومحمد نجمي، ونجيب الحنوني، وفؤاد عسو، وعبد المالك العزيز، وحسن الساخي، وخالد فوهامي، وعبد اللطيف جريندو، ومحمد منعم، وهشام الدميعي.

نورالدين الكرف-assabah

اكتب تعليقاً