سبور ماروك » أخبار » يوفنتوس يقهر سيتي في ملعبه بهدفين لواحد

يوفنتوس يقهر سيتي في ملعبه بهدفين لواحد

بتاريخ: 15/09/2015 | 23:10 شارك »

Manchester-City-Juventus

بروح الأبطال نجح يوفنتوس الإيطالي في تحقيق أول فوز له هذا الموسم على حساب مانشستر سيتي الإنجليزي بهدفين لواحد، في مستهل مباريات المجموعة الرابعة بدوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم.

ورغم انطلاقته السيئة في الكالتشو، حيث مني بهزيمتين وتعادل في مباراة أخرى، فإن « السيدة العجوز » أظهر اليوم أنه من طينة الكبار وأنه استحق التأهل الموسم الماضي لنهائي التشامبيونز ليج، بعدما نجح في قلب تأخره بهدف على ملعب سيتي، الاتحاد، إلى انتصار ثمين للغاية بهدفين.

وكان سيتي هو الأفضل خلال الشوط الأول وحتى تسجيله هدف التقدم (ق57) سجله جورجو كيليني في مرماه بالخطأ، قبل أن ينقلب الوضع وينجح اليوفي في استغلال الهجمات المرتدة ويدك مرمى جو هارت بهدفين للكرواتي ماريو ماندزوكيتش (ق70) والإسباني ألفارو موراتا (ق81).

ألغى الحكم هدفا لبوجبا بداعي التسلل (ق12) عندما انقض على عرضية من الجانب الايمن ليسجلها في الشباك برأسه.

وأهدر الإيفواري ويلفريد بوني العديد من الفرص خلال الشوط الأول لأصحاب الأرض، حيث سدد كرة قوية (ق15) شكلت خطورة لكن كيليني أبعدها ركنية.

وسنحت فرصة أخرى للبرازيلي فرناندينيو لهز الشباك (ق22) لكن تسديدته طارت بعيدا فوق المرمى.

وعاد بوني ليضيع فرصة كبيرة لسيتي (ق31) لكن رعونته تسببت في إفساد الهجمة.

ويتألق كيليني مجددا ويحرم بوني من تسجيل هدف (ق34) من عرضية من الجانب الايسر.

وعاد فرناندينيو ليحاول التسديد من بعيد (ق39) تمر بجوار القائم بيمناه من كرة مرتدة من الدفاع.

وفي الشوط الثاني ترجم سيتي سيطرته إلى هدف أول من ركنية ارتقى لها البلجيكي فينسنت كومباني برأسه لتصطدم برأس كيليني وتدخل شباك بوفون عن طريق الخطأ.

وكاد أبناء المدرب التشيلي مانويل بيليجريني يسجلون هدفا ثانيا (ق59) عبر رحيم سترلينج من تسديدة صاروخية بيسراه لكن بوفون يتألق ويتصدى لها، قبل أن تعود لديفيد سيلفا الذي حاول اسكانها الشباك، لكن الدفاع يبعدها.

وانقلب الحال بعدها ونجح البيانكونيري في إدراك التعادل عبر ماندزوكيتش (ق70) من عرضية رائعة لبوجبا يفشل مانجالا في ابعادها لينقض عليها الكرواتي بقدمه ويسددها في شباك جو هارت.

ومن خطأ دفاعي آخر ينجح موراتا في خطف الكرة وتسجيل هدف الفوز من تسديدة قوية بيسراه (ق81)، لينفجر لاعبو الفريق ومدربهم ماسيميليانو أليجري فرحا.

ولم تنجح بعدها محاولات السيتيزنس لتسجيل ولو حتى هدف للتعادل وسط خيبة أمل كبيرة من قبل جماهير الفريق.

ويحل سيتي ضيفا على بروسيا مونشنجلادباخ الألماني في الجولة القادمة، بعد خسارة الاخير الكبيرة على ملعب إشبيلية بثلاثية نظيفة، بينما سيستضيف اليوفي الفريق الإسباني يوم 30 شتنبر الجاري.

إفي

اكتب تعليقاً