سبور ماروك » حوارات » يونس بلهندة: « أريد الرحيل عن أوكرانيا »

يونس بلهندة: « أريد الرحيل عن أوكرانيا »

بتاريخ: 09/09/2015 | 19:16 شارك »

belhanda

قال الدولي المغربي يونس بلهندة، لاعب دينامو كييف الأوكراني، إنه يريد الرحيل عن أوكرانيا في أقرب وقت، للالتحاق بفريق كبير وقوي ، بطموحات أكبر. وأضاف بلهندة في حوار مع إذاعة ”مونتي كارلو الدولية”، أنه لا يفهم كيف فشلت صفقة انتقاله إلى ليون الفرنسي، الذي قدم عرضا إلى دينامو كييف لانتدابه أخيرا، موضحا أنه سيكون عليه انتظار نهاية الموسم لتغيير الأجواء. وأوضح بلهندة أنه لا يفكر في العودة إلى مونبوليي حاليا، رغم أنه مازال يكن لفريقه الأول حبا كبيرا، منذ رحيله عنه في السنوات الماضية. في ما يلي نص الحوار:

لماذا لم تتمكن من الانتقال إلى ليون الفرنسي؟
لا أعرف لماذا فشلت المفاوضات، لكن ليون كان متمسكا بي. كنت على وشك العودة إلى فرنسا، إذ ربطت اتصالات مع الرئيس ميشال أولاس، الذي اهتم بالأمر شخصيا.

وماذا عن مارسيليا؟
لم يعبر مارسيليا عن رغبته بالملموس، إذ لم يقدم أي عرض. لم أهتم لما قالته الصحافة بخصوص اهتمام مارسيليا، لأن الفريق لم يكن جاهزا لتقديم عرض رسمي. المشروع الذي كان يهمني هو مشروع ليون، بحكم مشاركة الفريق في عصبة الأبطال الأوربية، ورغبته في التطور.

ولماذا في اعتقادك لم يتم التعاقد معك؟
وضع مسؤولو الفريق لائحة للاعبين الذين يريدون انتدابهم، إذ تعاقدوا مع ماثيو فالبوينا من دينامو موسكو، ثم ربطوا بي الاتصال، وكنت قريبا من الالتحاق بالفريق. لحد الساعة، لا أعرف سبب عدم انتقالي، رغم أن اتصالاتي مع الرئيس كانت مثمرة.

هل تعتقد أن دينامو كييف رفض تسريحك؟
أعتقد أن الفريقين لم يتفقا على قيمة الصفقة. لم أتحدث مع رئيس دينامو كييف، لأتأكد من الأمر. أعتقد أنهم اتفقوا في البداية على عقد إعارة، وبعد ذلك لم تتم الصفقة، ليختار ليون لاعبا آخر.

هل مازلت على تواصل مع رئيس ليون؟
نعم علاقتي به جيدة. أخبرني قبل أيام أن الوقت لم يكن مناسبا للرحيل عن دينامو كييف.

هل تريد فعلا الرحيل عن أوكرانيا؟
نعم أريد الرحيل، لأنني أرغب في العمل على مشروع جديد بطموحات أكبر، لكن بقائي في دينامو كييف لن يغير شيئا، بحكم أنني مستعد للعب موسم آخر هنا، ولعب عصبة الأبطال الأوربية، في انتظار نهاية الموسم.

هل لديك رغبة في العودة إلى مونبوليي؟
لا أفكر صراحة في العودة إلى مونبوليي حاليا. هدفي هو البحث عن فريق كبير وقوي. لم أنس مونبوليي ولم يتغير حبي له رغم ابتعادي عنه، لكن الوقت ليس مناسبا للعودة هناك.
ترجمة: العقيد درغام

اكتب تعليقاً