سبور ماروك » حوارات » أحمد جحوح: « سأحرس المرمى إذا قرر كرول ذلك »

أحمد جحوح: « سأحرس المرمى إذا قرر كرول ذلك »

بتاريخ: 20/10/2015 | 21:27 شارك »

JAHOUH-MAT-RAJA

قال أحمد جحوح، لاعب الرجاء الرياضي، إن فريقه لم يتأهل بعد إلى نهائي كأس العرش، رغم فوزه في ذهاب نصف النهائي على الفتح بثلاثة أهداف لواحد . وعن لعبه صانع ألعاب في مباراة الفتح، أكد جحوح في حوار مع «الصباح الرياضي»، أنه مستعد للعب في أي مركز يطلبه منه المدرب ولو كان حراسة المرمى، موضحا أنه يتمنى أن يقدم مستوى جيدا في الفترة المقبلة. وعن فريقه السابق المغرب التطواني، أكد جحوح أنه متأسف لوضعية الفريق الحالية، متمنيا أن يتجاوز سريعا مرحلة الفراغ التي يعيشها بفعل تراجع النتائج. وفي ما يلي نص الحوار:

ما تعليقك على مباراة الفتح؟
تمكنا من الفوز عن استحقاق وجدارة، نتيجة وأداء. رغم معاناتنا في البطولة الوطنية من نتائج سلبية، تمكنا من تجاوز ذلك وتحقيق الفوز، بفعل العزيمة والإرادة اللتين امتلكهما اللاعبون. أهدي هذا الفوز للجماهير الرجاوية التي حجت بكثرة لمساندة فريقها، رغم الهزيمة الأخيرة أمام النادي القنيطري. أتمنى أن نواصل المستوى الجيد والنتائج المطلوبة.

هل حسم الرجاء وصوله إلى نهائي الكأس؟
النتيجة لم تحسم بشكل كبير، إذ تنتظرنا مباراة قوية أخرى بالرباط. الفتح فريق قوي ويتوفر على لاعبين جيدين، ولن تكون مهمتنا سهلة في الإياب.

لعبت أمام الفتح دور صانع ألعاب، ما تعليقك؟
جحوح في خدمة الرجاء في أي وقت وفي أي مركز، ومستعد للعب حارس مرمى إذا قرر المدرب ذلك. مركز صانع ألعاب ليس بغريب علي، إذ لعبت فيه كثيرا بالمغرب التطواني. أتمنى أن أقدم مستوى جيدا في هذا المركز مستقبلا.

ماذا عن المنتخب المحلي؟
تنتظرنا مباراتان قويتان أمام تونس وليبيا. سنلعب أمام الجماهير التونسية التي ستساند منتخبها بقوة، وعلينا بالعمل الجاد إذا أردنا التأهل. تفصلنا نقطة عن التأهل إلى كأس إفريقيا للمحليين، وسيزيدنا ذلك قوة وإرادة من أجل الظفر بالتأهل من قلب تونس. نتوفر على مجموعة جيدة قادرة على التأهل.

هل مازلت على اتصال بالمغرب التطواني؟
نعم مازلت على اتصال بفريقي الأم، الذي لا يمكنني أن أنساه. المغرب التطواني صنعت فيه نجوميتي، ولهذا أتأسف كثيرا على الوضعية التي بات يعيشها في الفترة الحالية. كل متمنياتي أن يمر من مرحلة الفراغ، وأن يعود إلى توهجه في الوقت القريب.
أجرى الحوار: العقيد درغام

اكتب تعليقاً