سبور ماروك » المنتخب الوطني الأول » بادو الزاكي : « مقابلتا للمنتخب ضد كوت ديفوار وغينيا من شأنهما أن يزرعا الحماس في صفوف النخبة الوطنية »

بادو الزاكي : « مقابلتا للمنتخب ضد كوت ديفوار وغينيا من شأنهما أن يزرعا الحماس في صفوف النخبة الوطنية »

بتاريخ: 06/10/2015 | 22:01 شارك »

Zaki-badou

في ندوة صحفية، مساء يوم الثلاثاء بمدينة أكادير، صرح الناخب الوطني بادو الزاكي أن المقابلين الوديتين اللتين سيجريهما المنتخب الوطني يومي 9 و12 أكتوبر الجاري بملعب أدرار ضد كل من منتخبي كوت ديفوار وغينيا من شأنهما أن يزرعا روح الحماس في عناصر النخبة الوطنية، إلى جانب إعادة الفرحة للجمهور المغربي.

ووضح الناخب الوطني حول خياراته  » أشاطر رأي الجميع حول الانتقادات على اللائحة وعن كل ما يقال على أنني لازلت أبحث. نعم أبحث عن لاعبين جدد وعن الأفضل الذين سيقدمون الإضافة لأن هناك إكراهات. لكن بعد العمل الذي قمنا به نجحنا في مهمتنا وهناك نتائج وهذا هو الأهم. »

أما فيما يخص العميد يضيف الزاكي « الحسين خرجة قدم ثلاث مباريات على أعلى مستوى مع الفريق الروماني واستعاد لياقته البدنية وهذه فرصة للجميع لإصلاح بعض الأمور التي يلزمها الإصلاح وسنواجه منتخبين من العيار الثقيل وسيساعدنا ذلك على الإشتغال على عدة أمور للتهييئ بالشكل الأمثل لما هو قادم مستقبلا من مواعيد رسمية. »

وعن ما تحقق حتى الآن يتابع :  » بالأرقام حققنا 6 نقاط في مبارتين ومع هناك عمل جبار ينتظرنا وهناك بعض الأمور يجب أن نشتغل عليها وإن تحدثنا عن الجاهزية فنحن جاهزون مائة بالمائة ومستقبلا سنتوفر على منتخب تنافسي بإمكانه أن يشرف كرة القدم الوطنية حتى يعود للسكة الصحيحة. أما فيما يتعلق ببلهندة ذلك يعزى لجاهزيته ولرغبته وسنشاهد بلهندة خلال الإختبارين الودية للوقوف على إمكانياته. وللحكم على أي لائحة يجب النظر للنتائج. المنتخب الوطني وصل لمرحلة بإمكانه أن يلعب أمام منتخبات عالمية كما الشأن عندما واجهنا منتخب الأورغواي والآن أمامنا فرصة للاستعداد لغينيا الاستوائية بمواجهة بطل إفريقيا وكذا لإمتاع الجمهور المغربي. هي مباريات إعدادية تمنحنا فرصة إصلاح العيوب لتجاوزها في المباريات الرسمية . »

وعن غازي و وزياش وفجر ختم حديثه بالقول : « أنور غازي عاطفته مالت لقميص المنتخب الهولندي وهذا أمر يحترم ونتمنى له حظ سعيد، أما حكيم زياش وطنان فإنني أشيد بهما على اختيارهما للمنتخب الوطني رغم الإغراءات فضلوا حمل القميص الوطني وأما بالنسبة لفجر فأنا أتابعه وسنستدعي أي لاعب بإمكانه تقديمه الإضافة. »

اكتب تعليقاً