حجي يروي تفاصيل « خطيرة » عن مساره بقطر

بتاريخ: 22/10/2013 | 16:50 شارك »

youssef-hadji

قال الدولي المغربي السابق يوسف حجي، إن مسؤولي فريق العربي القطري الذي لعب له مؤخرا، تعاملوا معه ب«طريقة سيئة وغير محترمة»، مبرزا أن كرة القدم القطرية «ليست تلك الجنة التي يعتقدها البعض».

وأوضح حجي في حوار مع صحيفة «ليكيب» الفرنسية، أنه عانى كثيرا في قطر عندما كان يلعب هناك رفقة العربي، خصوصا عند تسلم المصري حسن شحاتة مقاليد الفريق، إذ تم إبعاده وحرمانه من مستحقاته المالية بدون مبرر أو تفسير من إدارة الفريق القطري.

وأضاف حجي أنه تلقى وعودا من المسؤولين القطريين بتسوية وضعيته، غير أنهم تجاهلوه، ناهيك عن التهديدات التي تلقاها من بعض الأشخاص، بمنعه من مغادرة قطر في حال رفض التخلي عن حقوقه كاملة، بما في ذلك مستحقاته المالية، ما جعله يعيش في «حالة رعب» طيلة مساره هناك.

وأثارت تصريحات الدولي المغربي السابق ضجة إعلامية كبيرة في أوربا وفي دول الخليج، سيما أن هذه التصريحات ليست الأولى من نوعها، إذ سبق للاعبين أجانب طالبوا الاتحاد الدولي «فيفا» بالتدخل للحد من تصرفات بعض المسؤولين القطريين مع اللاعبين المحترفين، إذ تعرض معظمهم للإساءة.

وكان حجي رفع شكاية إلى الاتحاد الدولي يطلب منه إنصافه، بعد المعاملة السيئة التي تعرض لها، بالإضافة إلى حرمانه من مستحقاته ومنعه من مغادرة الديار القطرية لأسباب مجهولة، ناهيك عن تهديده وعائلته هناك.

وانضم حجي البالغ من العمر 33 سنة، إلى العربي القطري، في 2012 قادما من رين الفرنسي، قبل أن يفسخ عقده مع الفريق وينتقل إلى إيلازيغسبور التركي. ولم يلعب حجي مباريات كثيرة مع العربي، إذ شارك في ثمان جلها احتياطيا، وسجل أربعة أهداف.

وقضى حجي معظم مساره الكروي في فرنسا، إذ مر بنانسي الفرنسي الذي تلقى فيه تكوينه ورين وباستيا، في حين يملك 64 مباراة دولية مع المنتخب الوطني، انطلقت من 2003.

العقيد درغام

اكتب تعليقاً