إيداع رئيس نادي برشلونة الأسبق في السجن عامين بسبب جرائم فساد

بتاريخ: 17/11/2014 | 15:37 شارك »

fc-barca

أودع الرئيس الأسبق لنادي برشلونة، جوسيب لويس نونييز ونجله اليوم أحد سجون المدينة الكتالونية لينفذ عقوبة مدتها عامين وشهرين في قضية فساد متعلقة بالرشوة والتزوير.

ونقل نونييز الى سجن كواتري كامينس ببلدو لاروكا فاليس بمدينة برشلونة بناء على قرار من المحكمة العليا بالمدينة، وذلك بتهمة تقديم رشاوى لمفتشي ضرائب للتلاعب في ملفاته الضريبية.

ورفضت المحكمة طعن محامي نونييز بتأجيل موعد دخوله السجن، بعدما منحته مهلة 10 ايام لتسليم نفسه، مشددة على أنه مارس جرائمه بشكل مستمر خلال 10 اعوام، كما أنه لم يبد أي ندم على أفعاله خلال التحقيقات.

كان الحكم يقضي بحبس نونييز وإبنه لستة اعوام قبل أن يتم تخفيضه لعامين وشهرين.

يذكر أن نونييز (83 عاما) تولى رئاسة النادي الكتالوني في الفترة بين عامي 1978 و2000 وكان قبلها رجل اعمال متخصص في مجال الانشاءات والعقارات، وهو أطول من بقى على مقعد الرئاسة للنادي طيلة 22 عاما.

وتوج البرسا في عهده بدوري الليجا سبع مرات، ودوري أبطال أوروبا مرة، وكأس الملك ست مرات من بين بطولات أخرى.

اكتب تعليقاً