الدار البيضاء تحتضن أول سباق بالقارة الإفريقية لصعود برجي « توين سانتر »

بتاريخ: 17/11/2015 | 16:26 شارك »

casa

تحتضن الدار البيضاء يومي 19 و20 دجنبر القادم أول سباق من نوعه بالقارة الإفريقية للصعود ببرجي الدار البيضاء.

وأوضح بلاغ للمنظمين أن هذا السباق سيعرف مشاركة العديد من المتسابقين لتحدي صعود 677 سلمة ببرجي الدار البيضاء، اللذين يعتبران إحدى أكبر المعالم بالمغرب العربي.

وذكر المصدر ذاته، أنه بدعم من الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع وعلى منوال أكبر السباقات التسلقية بالعالم، يضع سباق برجي الدار البيضاء تحديا رياضيا فريدا يستعمل فيه الكرونومتر بقلب منشأة معمارية تشكل بدورها أيضا تحديا جسديا ونفسيا حقيقيا بالنسبة للمشاركين، مشيرا إلى أن السلالم المستعملة في هذا السباق تضم 677 سلمة مقسمة على 32 طابقا، أي ما يعادل أزيد من 130 متر من التسلق.

وأضاف المصدر أن اليوم الأول من هذه المنافسات سيعرف سباق صعود ونزول السلم باتجاه الرقعة التي تتواجد بين البرجين ، وذلك مع اعتماد التوقيت، بحيث ستعطى الانطلاق لكل مجموعة مكونة من 10 متسابقين في كل دقيقتين، ليتم تصنيفهم حسب التوقيت المحقق. فيما سيعرف اليوم الثاني بدوره سباق طلوع ونزول مبنى فندق « كينزي تاور »، حيث ستعطى الانطلاق لكل مجموعة مكونة من أربعة متسابقين كل دقيقتين، وسيتم برمجة المجموعات حسب التوقيت الذي تم تسجيله في اليوم السابق، وبالتالي فإن كل متسابق سيتنافس مع شخص يقارب مستواه ليتم تتويج صاحب أفضل توقيت.

وحسب المصدر ذاته، فإن منظم هذا السباق السيد سيريل سيسمونديني، مؤسس مسابقة « أولترا تريل أطلس توبقال » سنة 2009 ، والتي أصبحت ثاني حدث من نوعه بالمغرب، أكد أن المغرب يشكل قبلة للمتسابقين المرموقين الذين كتبوا أفضل صفحات تاريخ مسابقة الجري، مبرزا أنه « بفضل سباق برجي الدار البيضاء سيتاح للرياضيين بالمغرب والعالم حضور حدث يشكل تحدي رياضي يجمع المشاركين في جو مسل بقلب الدار البيضاء وبرجيها اللذين يجسدان مغربا عصريا ومستقبلا زاهرا. »

و م ع

اخبار اخرى

اكتب تعليقاً