الدميعي: لدينا لاعبون متوسطون لكنهم متفانون ومنضبطون

بتاريخ: 20/11/2013 | 9:35 شارك »

dmiaai-kacm

حقق الكوكب المراكشي لكرة القدم فوزا ثمينا بهدفين لواحد على ضيفه المغرب التطواني، عصرأمس (الأحد) بملعب الحارثي، ضمن  الدورة التاسعة.
وتقدم الكوكب بهدف سفيان العلودي من ضربة جزاء في الدقيقة 34 ، قبل أن يضاعف عبد الجليل جبيرة النتيجة لصالح في الدقيقة 61، فيما أحرز محمد أبرهون الهدف الوحيد للفريق التطواني في الدقيقة 67 من المباراة التي عرفت طرد أنس لمرابط من صفوف التطوانيين في الدقيقة 86. وحضر جمهور الكوكب بقوة، وتنقل جمهور تطوان بأعداد محترمة إلى مراكش، وتبادل المشجعون التحية في كثير من أوقات المباراة، وخلقا الحماس طيلة أطوارها.
وأشاد هشام الدميعي، مدرب الكوكب، بانضباط وتركيز لاعبي فريقه، مضيفا»لدينا لاعبون خاضوا المباراة برجولة، وكانوا على قدر عال من الانضباط، ما ساعدهم على الدخول بشكل جيد في المباراة».
وأضاف الدميعي، في الندوة الصحافية، «كنا نعرف أن المغرب التطواني خطير إذا ما تركنا للاعبيه مساحات للعب كرات بسرعة، لذلك كان هدفنا الضغط عليه، وعدم منحه الفرصة ليلعب في نصف ملعبنا، مع التركيز على الضغط على مدافعيه من أجل اقتناص كرات تمكننا من إحراز أهداف».
وبخصوص مطالبة الجمهور بلقب البطولة، قال الدميعي»أظن أن الأمر غير منطقي، ومن يطالب بالبطولة لا يقيم المستوى الحقيقي لتركيبة الكوكب. نحن فريق متواضع، وإذا فكرنا في أمر فوق طاقتنا سنكون مخطئين، ومعرفتنا بإمكانيتنا هي ما مكننا من جمع 18 نقطة، إذ لدينا لاعبون متوسطون، غير أنهم يتفانون في الدفاع عن قميص الفريق بكل قتالية. صحيح نقارع فرقا تفوقنا من حيث الإمكانيات في بعض المباريات، غير أن مقارعتها على لقب البطولة ستكون أمرا صعبا”.
وغاب عزيز العامري، مدرب المغرب التطواني، عن الندوة الصحافية، وناب عنه مساعده حسن فاضل الذي قال”الفريق يخلق فرصا في كل المباريات، وأظن أن جودة لعبه لم تتراجع، فقط ينقصنا لاعب هداف، يتميز بالهدوء أمام المرمى، وأعتقد أن جل الفرق المغربية تعاني الإشكال ذاته”.
وتابع فاضل”الهجوم هو من يحسم نتائج المباريات،رغم المجهودات التي يبذلها المدافعون ولاعبو الوسط، فقد خلقنا أزيد من 10 فرص. كنا نستحق التعادل على الأقل، غير أننا أهدينا المنافس هدفين من هفوتين، ما جعلنا نتعذب من أجل العودة في النتيجة، وأهنئ الكوكب الذي اجتهد ولعب برجولة، ما يعني أن الفرق التي تواجه فريقنا تكون مشحونة”.
واستغرب الحاضرون الأوصاف التي أطلقها فاضل على البرتغالي نيلسون فايغا مدافع الكوكب، إذ قال ”نبهت لاعبينا إلى ضعف المدافع الأوسط للكوكب، فهو لاعب ضعيف وثقيل الخطى، ولا أدري كيف يمارس بالدوري المغربي، وأظن أنه نقطة ضعف الكوكب، وكان على اللاعبين استغلال ذلك لإحراز أهداف”.

عادل بلقاضي (مراكش)-assabah

اكتب تعليقاً