العداءان المغربي مسعد حدوث (ذكور) والكينية كلادي ياطور (إناث) يفوزان بسباق نصف مارطون فاس

بتاريخ: 02/11/2014 | 15:37 شارك »

marathon

ومع / تمكن العداءان المغربي مسعد حدوث ( ذكور ) والكينية كلادي ياطور ( إناث ) من الفوز بنصف ماراطون فاس الذي نظم اليوم الأحد في إطار تظاهرة السباق الدولي ( أبواب وأسوار فاس ) الذي نظمه فرع ألعاب القوى لجمعية المغرب الرياضي الفاسي .

وقطع العداء مسعد حدوث مسافة السباق ( 21 كلم ) في زمن قدره ساعة و3 دقائق و 9 ثواني متبوعا بمواطنه توفيق العلام بتوقيت ساعة و 3 دقائق و 11 ثانية بينما حل في المرتبة الثالثة العداء أنس السلموني الذي قطع مسافة السباق في زمن قدره ساعة و 3 دقائق و 13 ثانية . ولدى الإناث حلت العداءة الكينية كلادي ياطور في المركز الأول بتوقيت ساعة و 15 دقيقة و 42 ثانية متبوعة بالعداءة المغربية عائشة بالي بتوقيت ساعة و 16 دقيقة و 42 ثانية، في حين احتلت الرتبة الثالثة العداءة سناء المنصوري بتوقيت ساعة و17 دقيقة و45 ثانية. وفي سباق 10 كلم ( ذكور ) احتل الرتبة الأولى العداء سفيان البقالي الذي قطع مسافة السباق في توقيت قدره 32 دقيقة و 53 ثانية متبوعا بالعداء يوسف أيت علي في الرتبة الثانية بتوقيت 32 دقيقة و 57 ثانية بينما عادت الرتبة الثالثة للعداء زهير سادن بتوقيت 33 دقيقة و 19 ثانية . ولدى الإناث عادت الرتبة الأولى في هذا السباق ( 10 كلم ) للعداءة مليكة السحاسح بتوقيت 36 دقيقة و 41 ثانية و 57 ج م، متبوعة بالعداءة حنان أوحدو بتوقيت 37 دقيقة و 58 ثانية و 5 ج م، في حين عادت الرتبة الثالثة للعداءة إلهام علقمة بتوقيت 40 دقيقة و51 ثانية و75 ج م .

وشارك في هذه التظاهرة الرياضية الكبرى التي استهدفت تفعيل الحركية الرياضية بمدينة فاس، وإبراز المؤهلات السياحية والثقافية للحاضرة العلمية للمملكة العديد من العدائيين سواء من المغرب أو الخارج.

ومر مسار السباق الذي كانت انطلاقته من المدينة الجديدة عبر عدة شوارع كبرى قبل أن ينعطف نحو المدينة العتيقة من خلال اجتيازه للعديد من الأبواب القديمة المعروفة بفاس كباب السمارين وباب الجياف وباب ريافة وباب الساكمة وباب البوجات وغيرها . وخصصت لهذا السباق الذي تمت برمجته في إطار البرنامج العام للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى جوائز مالية هامة ، وذلك من أجل تحفيز العدائين وتشجيعهم على المشاركة خلال الدورات المقبلة .

وبهدف تسجيل هذه التظاهرة الرياضية في برنامج الاتحاد الدولي لألعاب القوى ارتأت الجهة المنظمة أن تنظم نصف مارطون ( 21 كلم ) دون أن تقصي الهواة ومحبي العدو من خلال برمجة سباق 10 كلم لفائدتهم وذلك بهدف صقل مواهبهم وتطوير قدراتهم . واستهدف هذا الحدث الرياضي الذي مر عبر أغلب أبواب وأسوار المدينة العتيقة من أجل إبراز غنى وتنوع الموروث الحضاري والتاريخي لمدينة فاس تفعيل الحركية الرياضية بالمدينة والمساهمة بالتالي في إعادة الإشعاع الرياضي لمدينة فاس في مجال ألعاب القوى خاصة وأنها أنجبت العديد من العدائين المرموقين الذين ساهموا في التعريف بهذه الرياضة وتطويرها على الصعيد العالمي

اكتب تعليقاً