بطولة أبوظبي الدولية لكرة السلة: الجمعية السلاوية يستهل مشوار الدفاع عن لقبه بفوز كبير

بتاريخ: 27/11/2014 | 21:47 شارك »

as-sale-basket

استهل فريق الجمعية السلاوية حملة الدفاع عن لقبه بفوز كبير على فريق كي إف آر الفليبيني، مساء اليوم الخميس، بنتيجة 88 مقابل 69، وذلك في إطار بطولة أبوظبي الدولية الثانية لكرة السلة.

وفرض الفريق السلاوي، سيطرته المطلقة على أشواط المباراة الأربعة، التي نظمت على ملعب نادي الجزيرة بأبوظبي. كما تمكن من بسط إيقاعه على المباراة، حيث وصل الفارق بينه وبين منافسه أحيانا إلى 24 نقطة.

وقال سعيد البوزيدي مدرب فريق الجمعية السلاوية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب اللقاء، أن فريقه واجه بعض الصعوبات مع بداية المباراة بسبب جهله بالخصم، قبل « أن نتمكن من الدخول بسرعة في أجواء التنافس، وتوسيع الفارق بشكل كبير ولاسيما في الشوط الثاني ».

وأبرز المدرب أن لاعبي فريقه تمكنوا من السيطرة على اللقاء بالرغم من الخشونة المتعمدة والمتكررة من لاعبي الفريق الخصم، ولاسيما في ظل تغاضي الحكام عن هذه التصرفات.

واعتبر أن تحقيق نتيجة إيجابية في المقابلة الافتتاحية تساعد الفريق على الدخول الجيد في أجواء البطولة، ولاسيما أنه سيواجه في دور المجموعات فريقين قويين هما الحكمة اللبناني والجزيرة الإماراتي الذي يلعب على أرضه وبين جماهيره.

وشدد سعيد البوزيدي على تطلع الفريق إلى الدفاع عن لقبه الذي  » فزنا به السنة الماضية عن جدارة واستحقاق بالرغم من أن الدورة الحالية تشهد حضور فرق قوية مثل الحكمة والرياضي اللبنانيين والنادي الافريقي التونسي ».

وتعرف الدورة، التي تنظم خلال الفترة من 26 نونبر إلى غاية ثالث دجنبر المقبل، مشاركة عشرة أندية تشمل الجزيرة (مصر) والإفريقي (تونس) وجمعية سلا (المغرب) والمحرق (البحرين) والحكمة (لبنان) والرياضي (لبنان) وكي إف آر (الفلبين) وبروسين ستارز (الولايات المتحدة الأمريكية)، إلى جانب النصر (الإمارات) والجزيرة الفريق المنظم.

وتتوزع الفرق المشاركة في الدورة إلى مجموعتين، حيث تتكون الأولى من أندية الإفريقي والرياضي والجزيرة المصري وبروسين الأمريكي والنصر بينما تضم المجموعة الثانية جمعية سلا والحكمة والجزيرة الإماراتي والمحرق وكي إف آر.

وبحسب المنظمين ، فإن هذه التظاهرة الرياضية تندرج في إطار الجهود المبذولة من أجل الارتقاء بالمستوى الفني لرياضة كرة السلة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ما يتجلي في توجيه الدعوة لفرق كبيرة من مدارس مختلفة.

اكتب تعليقاً