بطولة انكلترا: ارسنال لنسيان صدمته الاوروبية في دربي شمال لندن

بتاريخ: 06/11/2015 | 11:47 شارك »

Arsenal v Hull City - FA Cup Final

يريد ارسنال امتصاص صدمة هزيمته القاسية امام بايرن ميونيخ الالماني في دوري ابطال اوروبا عندما يواجه جاره اللدود توتنهام في دربي شمال لندن الاحد في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
فبعد تلقيه خسارة ثالثة في اربع مباريات ضمن البطولة القارية، واقترابه من خروج نادر من الدور الاول بسقوطه امام مضيفه بايرن 1-5 اول من امس الاربعاء، يخوض فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر اختبارا صعبا امام توتنهام للحفاظ على سلسلة رائعة من خمسة انتصارات متتالية وضعته في صدارة الترتيب بالتساوي مع مانشستر سيتي (25 نقطة).

وعلى وقع غيابه المتوقع عن الدور الثاني في دوري الابطال لاول مرة منذ 16 عاما، رأى حارس المدفعجية التشيكي بتر تشيك ان الفرضة متاحة لمحو الذكريات السيئة بالعودة الى السكة الصحيحة في البرمير ليغ امام توتنهام خامس الترتيب والذي لم يخسر سوى مرة يتيمة هذا الموسم امام مانشستر يونايتد.

وقال تشيك: « كل المباريات صعبة وسريعة ويجب ان نتعافى ونفكر في المواجهة المقبلة. خسارة بايرن يصعب هضمها، لكن يجب تقبل ان الفريق الخصم كان الافضل بكل شيء ».
امام توتنهام فيبحث عن الثأر لخسارته امام ارسنال 2-1 في الدور الثالث من كأس الرابطة في ايلول/سبتمبر الماضي.
لكن فريق المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو لم يحصل على وقت كاف لالتقاط انفاسه بعد فوزه على استون فيلا الاثنين في الدوري، ثم على اندرلخت البلجيكي 2-1 امس الخميس في الدوري الاوروبي « يوروبا ليغ ».
وقال بوكيتينو: « يجب ان نتقبل الروزنامة ولا نحتج عليها. صحيح ان الظروف ليست مثالية لكن يجب ان نكون جاهزين ونبعد هذه الحجج عن مخيلة اللاعبين ».

اما مانشستر سيتي المنتشي بتأهله الى الدور الثاني في دوري الابطال بعد 3 انتصارات متتالية اخرها على حساب اشبيلية الاسباني 3-1، فسيقدم امتحانا صعبا لمدرب استون فيلا الجديد الفرنسي ريمي غارد.
وخلافا لفريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني، يعيش فيلا اسوأ ايامه اذ تكبد فريق مدينة برمنغهام 9 خسارات من اصل 11 مواجهة ويقبع في ذيل الترتيب باحثا عن تفادي الهبوط لاول مرة منذ عام 1987.
وقال غارد مدرب ليون السابق بعد وصوله: « انا واثق، لا تزال هناك 28 مباراة لنهاية الموسم. اذا بدأنا بتحقيق الانتصارات ستتغير الامور ».
ويعود البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي حامل اللقب الى جحيم الدوري الذي لم ينجح الفريق اللندني فيه سوى بتحقيق فوزين في اخر 8 مواجهات ليقبع في المركز الخامس عشر، فيحل على ستوك الذي اقصاه مؤخرا من كأس الرابطة.
وانقذ مورينيو (52 عاما) رأسه موقتا بفوزه على دينامو كييف الاوكراني 2-1 في دوري الابطال الاربعاء، في ظل الانتقادات العنيفة التي يتعرض لها والحديث عن مشادات مع لاعبيه في غرف الملابس والتمارين.

وسيكون ممنوعا على مورينيو التواصل مع لاعبيه خلال المواجهة بسبب الايقاف بعد طرده بين شوطي مواجهة وست هام الشهر الماضي.
وقال لاعب الوسط البرازيلي ويليان صاحب هدف رائع من ضربة حرة في مرمى كييف: « الثقة تعود الينا والنتائج ايضا. يجب ان نستمر بالقتال على ارض الملعب. خسرنا بعض المباريات ما صعب علينا الامور كثيرا ».
ويبحث مانشستر يونايتد رابع الترتيب عن فوزه الاول بعد تعادلين عندما يستقبل وست بروميتش الثاني عشر على ملعبه « اولد ترافورد ».
وعلى غرار جاره سيتي، عاد يونايتد بنقاط الفوز في دوري الابطال على حساب ضيفه سسكا موسكو الروسي 1-صفر بهدف مهاجمه الدولي واين روني.

اما ليفربول الثامن الذي تذوق طعم الفوز في الدوري لاول مرة مع مدربه الجيد الالماني يورغن كلوب على ارض تشلسي 3-1 في مباراة مثيرة الاسبوع الماضي، فيستقبل كريستال بالاس العاشر على ملعبه « انفيلد رود »، وذلك بعد عودته الخميس فائزا من ارض روبين كازان الروسي 1-صفر بهدف جوردان ايبي ليحقق ايضا فوزه الاول في المسابقة القارية الرديفة بعد 3 تعادلات متتالية.
وفي باقي المباريات، يلعب السبت بورنموث مع نيوكاسل يونايتد، وليستر مع واتفورد، ونوريتش مع سوانسي، وسندرلاند مع ساوثمبتون ووست هام مع ايفرتون.

الفرنسية

اكتب تعليقاً