توجيه اتهام لبنزيمة في قضية ابتزاز فالبوينا

بتاريخ: 05/11/2015 | 14:12 شارك »

Mathieu-Valbuena-Karim-Benzema

أعلنت نيابة فيرسال بضواحي باريس اليوم أنه قد تم توجيه اتهام للفرنسي كريم بنزيمة لاعب ريال مدريد الإسباني، في قضية ابتزاز مواطنه ماتيو فالبوينا بفيديو إباحي، كما تقرر الإبقاء عليه تحت تصرف القضاء.

وأشارت النيابة في بيان لها إلى أن لاعب الريال متهم بالضلوع « في محاولة ابتزاز والاشتراك مع عصابة إجرامية في الإعداد لجريمة يمكن المعاقبة عليها بالسجن خمس سنوات على الأقل ».
وغادر بنزيمة قصر العدل في فيرسال الساعة 13:15 ت م (12:15 من ظهر اليوم)، بعد أن وصل إلى مقره الساعة 09:00 ت م (08:00 ت ج) من صباح اليوم بعد أن قضى 24 ساعة قيد الاعتقال على ذمة القضية.

وأمر القاضي لاعب الملكي بعدم إجراء اتصال مع فالبوينا أو أي من المتهمين في القضية، لكنه لم يفرض عليه إجراءات أخرى احترازية، ما يعني قدرة اللاعب على ترك بلاده واللعب مع ريال مدريد.
وبات بنزيمة رابع متهم في قضية ابتزاز فالبوينا بعد اتهام ثلاثة آخرين في 17 أكتوب الماضي للاشتباه في كونهم المسؤولين عن عملية الابتزاز، وتم وضعهم قيد الحبس الاحتياطي.

وقد يكون هناك متهم خامس هو أحد أصدقاء شقيق بنزيمة، والذي يشتبه في أن كان همزة وصل في عملية الابتزاز بين فالبوينا (لاعب أوليمبيك ليون) ومن هددوه بأن لديهم شريطا مصورا إباحيا له.
ونفى محامي مهاجم الملكي، سيلفيان كورمير، أن يكون موكله قد اعترف بتورطه في القضية، مؤكدا أن براءة بنزيمة ستظهر بمرور الوقت.

وأضاف « بنزيمة أكد براءته، إنه صديق فالبوينا.. هو لم يشارك في أي محاولة ابتزاز.. سيثبت حسن نيته وآمل أن يتم هذا في أقرب وقت ممكن ».

ويبدو أن العامل الرئيسي وراء اتهام بنزيمة في القضية هي المحادثة التي أجراها لاعب الملكي مع فالبوينا في الخامس من أكتوبر الماضي خلال معسكر منتخب فرنسا في منطقة تابعة لإقليم باريس.

وتقول وسائل إعلام، إنه خلال هذه المحادثة قال بنزيمة لفالبوينا إن أحد معارفه اتصل به ليحذره من وجود الشريط الإباحي للأخير، لذا تجري التحقيقات للتأكد مما إذا كان بنزيمة قد قال ذلك بحسن نية لتحذير زميله في « الديوك » أم أنه من الضالعين في عملية الابتزاز.

إفي

اكتب تعليقاً