الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص: 30 ميدالية حصاد الأولمبياد الخاص المغربي في الدورة الثامنة

بتاريخ: 10/12/2014 | 14:40 شارك »

Special-Olympics-Maroc-SOM

و.م.ع – أحرز رياضيو ورياضيات الأولمبياد الخاص المغربي 30 ميدالية (9 ذهبية و9 فضية و12 نحاسية)، بعد خمسة أيام من التباري ضمن الدورة الثامنة للألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص الدولي، التي اختتمت منافساتها اليوم الأربعاء بالقاهرة.

ونال الرباع محمد هيدور ثلاث ميداليات ذهبية وفضية واحدة في مسابقة رفع الأثقال، فيما انتزع عادل هميد أربع ميداليات برونزية في المسابقة ذاتها.

وفي مسابقة الفروسية أحرز الفارس عادل اليازيدي على ميداليتين واحدة ذهبية وأخرى فضية، فيما ظفر الفارس عبد الكبير الحراق بميداليتين أيضا في المسابقة ذاتها، واحدة ذهبية والثانية برونزية. وآلت الميدالية الذهبية لمنافسات كرة المضرب للاعب بدر أزدود، في حين نال الثنائي بدر أزدود وزهير قسراتي الميدالية البرونزية في المسابقة الموحدة.

أما في مسابقة كرة الطاولة فنالت الميدالية الفضية اللاعبة مريم المفلح، فيما أحرز اللاعب محمد سليم الإدريسي نحاسية البادمنتون (كرة الريشة).

وعرفت منافسات السباحة فوز بلا ليوحو وضحى ريشة بميداليتين فضيتين في مسابقة 50م سباحة حرة، في حين أحرز المنتخب المغربي الميدالية البرونزية لمسافة 50م أربع مرات تتابع.

وفي رياضة البوتشي فردي أحرزت اللاعبة حفصة علوش الميدالية البرونزية، أما في مسابقة الزوجي فكانت الميدالية البرونزية من نصيب الثنائي حفصة علوش وفاطمة أدعداع.

وأحرز الفريق المغربي لألعاب القوى، خمس ميداليات، منها ذهبيتان ونالهما كل من هشام الصبيحي في دفع الجلة وحسن آيت عبد الله في القفز الطولي.

وانتزعت خديجة الصافي الميدالية الفضية لمسابقة القفز الطويل، فيما أحرز كل من وصال غانم والفريق المغربي، على التوالي الميدالية البرونزية للقفز الطولي و100م أربع مرات تتابع.

وعرفت منافسات الدراجات تألق الدراج بدر واندي بانتزاعه ذهبية مسابقة 10 كلم وفضية 5 كلم ، فيما ظفر مواطنه عادل المدياني بفضيتي السباقين.

وأكد المدير التقني الوطني للأولمبياد الخاص المغربي ،منير سحنون، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب المنافسات، أن النتائج المتميزة التي حققها الأبطال المغاربة هي ثمار المجهودات التي تبذلها الأطر الوطنية من أجل إعدادهم نفسيا وبدنيا، مضيفا أن اختيار المشاركين في هذه التظاهرة الإقليمية أخذ بعين الاعتبار، بالإضافة إلى المستوى التقني، إعطاء الفرصة لجميع رياضيي ورياضيات الأولمبياد الخاص لخوض غمار المسابقات الدولية والقارية.

وأضاف أن الهدف الأساسي الذي يصبو إليه برنامج الأولمبياد الخاص المغربي هو إدماج هذه الفئة في المجتمع عن طريق الرياضة ، مشيرا إلى أن هذا لا يمنع من التطلع إلى تحقيق نتائج إيجابية على المستوى الدولي، بعد أن تمكن البرنامج من فرض نفسه على الصهيد ين الوطني والإقليمي.

وذكر سحنون ، أن الدورة الثامنة للألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص الدولي، تميزت ولأول بمشاركة رياضيين أسوياء إلى جانب نظرائهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيرا إلى أن المغرب شارك بدوره في العديد من المسابقات الموحدة على غرار كرة المضرب وكرة الطاولة والبوتشي. وتجدر الإشارة إلى أن الأولمبياد الخاص المغربي، شارك في فعاليات الدورة الثامنة للألعاب الإقليمية بوفد قوامه 22 لاعبا ولاعبة تبارون في تسعة أنواع رياضية هي السباحة والفروسية وكرة الطاولة وكرة المضرب وكرة الريشة والبوتشي وألعاب القوى وسباق الدراجات ورافعات القوى. وعرفت هذه التظاهرة الرياضية، إلى جانب المغرب، مشاركة منتخبات تمثل مصر (البلد المضيف) والإمارات والبحرين والسعودية وقطر والأردن والعراق وإيران وسوريا ولبنان وفلسطين وليبيا و تونس والجزائر.

وشهدت الدورة الحالية للألعاب الإقليمية حضور 1025 رياضيا تنافسوا ،على مدى خمسة أيام، في 14 نوعا رياضيا. كما تميزت الدورة بمشاركة 215 لاعبة من بينهن 27 شريكة، وهو رقم قياسي للمشاركة النسوية منذ انطلاق أول دورة للألعاب الإقليمية التي أقيمت في القاهرة سنة .1999 وشمل برنامج المنافسات الخاصة بالإناث مسابقات في رياضات السباحة وألعاب القوى وكرة الطاولة وكرة المضرب وكرة السلة والبوتشي ورفع الأثقال والبولينغ والفروسية والتزلج المدولب والريشة الطائرة وسباق الدراجات والجمباز.

اكتب تعليقاً