سبور ماروك » حوارات » ياسين الصالحي : « إن شاء الله سأواصل مسيرتي رفقة الرجاء »

ياسين الصالحي : « إن شاء الله سأواصل مسيرتي رفقة الرجاء »

بتاريخ: 31/12/2013 | 13:14 شارك »

salhi

أكد ياسين الصالحي، لاعب وسط ميدان الرجاء الرياضي، أن خلافا ماليا بسيطا حال دون تمديد عقده على غرار باقي زملائه. وكشف الصالحي في حوار أجراه معه « الصباح الرياضي »، أنه واثق من أن المشكل سيحل في القريب العاجل، لأنه متشبث بمواصلة مسيرته رفقة الفريق. واعتبر الصالحي الهبة الملكية تعويضا عن موسم من المعاناة والغياب عن الميادين، بسبب الإصابة التي ألمت به. ولخص الصالحي طموح الرجاء هذا الموسم، في الحفاظ على اللقب الذي يوجد في حوزته ، والذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة في عصبة الأبطال، ولم لا الفوز بها حسب رأيه.
وفي ما يلي نص الحوار:

لماذا رفضت تمديد عقدك مع الرجاء عكس زملائك في الفريق؟
أنا لم أرفض تمديد العقد مع الفريق الذي تربيت بين أحضانه، وكان وراء ما وصلت إليه الآن، كل ما في الأمر هو أن هناك خلافا ماليا بسيطا، سيحل في القريب العاجل، وإن شاء الله، سأواصل مسيرتي رفقة الرجاء، بعض ضمان بعض الحقوق، كما هو بالنسبة إلى جميع اللاعبين.

ما هي طبيعة هذا الخلاف المالي؟
لن أتحدث عن أرقام، ولكني أؤكد أن الموضوع يتعلق بمبلغ بسيط.

حظيت على غرار باقي زملائك بهبة ملكية غير متوقعة…
أعرف ما تريد الإشارة إليه بكلامك هذا، لكن عليك أن تعرف أن الصالحي عانى الموسم الماضي، بسبب الإصابة، وتضرر كثيرا من غياب الحوافز المالية، لذلك أعتبر الهبة الملكية تعويضا عن موسم من المعاناة والغياب عن الميدان بسبب الإصابة.

 كيف تنظرون إلى البطولة بعد التألق في مونديال الأندية وبلوغ النهائي؟
البطولة هي الأصل، ولولا الفوز بلقبها الموسم الماضي لما شاركنا في المونديال، لذلك سنحاول التركيز فيها للمحافظة على اللقب الذي يوجد في حوزتنا، وإعادة المشاركة في النسخة 11 من كأس العالم، الذي تحتضنه بلادنا السنة المقبلة.

هناك من يتوقع أن يواجه الرجاء صعوبات في البطولة بعد التوهج العالمي…
أكيد أن المنافسين سيحاولون الإطاحة بنا، وهذا حق مشروع، لكننا لن نقف مكتوفي الأيدي، وسندافع عن حظوظنا، وتأكيد أن النتائج المحققة في مراكش وأكادير، ليست وليدة الصدفة، وإنما نتاج عمل متكامل بين الطاقمين التقني والطبي واللاعبين والمسيرين، وبدعم لا مشروط من الجمهور.

بعد التألق في المونديال، ما هي أهدافكم في ما تبقى من مباريات الموسم؟
بطبيعة الحال المحافظة على اللقب الذي يوجد في حوزتنا، إضافة إلى الذهاب إلى أبعد نقطة في عصبة الأبطال الإفريقية، ولم لا الفوز بلقبها، خصوصا أن الفريق يتوفر على كافة الإمكانيات لتحقيق هذا الحلم الذي يراود الجمهور واللاعبين.

 كيف ترى مستقبل الرجاء في ظل التحولات التي عاشها في الأيام القليلة الماضية؟
تقصد الهبة الملكية، والقيمة المالية المحصلة من المشاركة في مونديال الأندية. أكيد أنها فرصة لا تعوض للارتقاء بالفريق إلى مصاف الأندية العالمية، خصوصا أن المادة الخام المتمثلة في المواهب متوفرة، لكن ذلك لن يتأتى سوى بتدبير حكيم ومعقلن لكل هذا الموارد، والأكيد أن المستقبل سيكون مشرقا.

أجرى الحوار: نورالدين الكرف

اكتب تعليقاً