سبور ماروك » الملاكمة » 2015 سنة الإشعاع الدولي للملاكمة المغربية

2015 سنة الإشعاع الدولي للملاكمة المغربية

بتاريخ: 24/12/2015 | 12:30 شارك »

fete-federation-boxe

عرفت رياضة الملاكمة المغربية خلال سنة 2015 إشعاعا دوليا توجت خلاله بلقب عالمي غير مسبوق حققه الملاكم الشاب محمد ربيعي بعد إحرازه الميدالية الذهبية، لوزن أقل من 69 كلغ، ضمن بطولة العالم، بالعاصمة القطرية الدوحة، وذلك بعد انتصاره على الملاكم يلوسينوف دانيار من كازاخستان، بإجماع الحكام، في مباراة أثبت فيها الملاكم المغربي، عن قوته وعلو كعبه.

وعلى مدار البطولة، أكد محمد ربيعي، جدارته واستحقاقه باللقب العالمي، بعد أربعة انتصارات متتالية، على أبطال مرموقين من مختلف المدارس العالمية في رياضة الملاكمة.

وخلال البطولة نفسها، توج البطل العالمي الجديد محمد ربيعي بجائزة أفضل ملاكم على صعيد السلسلة العالمية للملاكمة للموسم الرياضي، بعد أن احتل الصف الأول في المنافسة ذاتها، الشيء الذي منح المغرب بطاقة التأهل لمنافسات الألعاب الأولمبية المقبلة بريو دي جانيرو البرازيلية.

كما تمكن البطل المغربي أشرف خروبي من منح المغرب بطاقته الثانية في الألعاب الأولمبية المقبلة، إثر احتلاله الصف الثالث في منافسات السلسلة العالمية للملاكمة السابقة، بعد أن تمكن صاحب الصف الأول في المنافسة ذاتها، الكوبي يوزباني، من التأهل إلى نهائي البطولة العالمية للملاكمة.

وتعد كل الإنجازات المحققة فخرا للرياضة الوطنية ومنبع اعتزاز للجامعة الملكية المغربية للملاكمة للشعب المغربي عموما، تنضاف إلى سلسلة الإنجازات السابقة، ومنها حصول المنتخب الوطني للملاكمة على لقب البطولة الإفريقية للأمم، والتي أقيمت ببلادنا شهر غشت الماضي.

وتأتي مشاركة الملاكم محمد ربيعي في الأدوار النهائية لهذه التظاهرة العالمية تتويجا لمسار رياضي متميز دشنه بإحرازه لقب بطل إفريقيا في وزن (69 كلغ) خلال البطولة الإفريقية التي شهدتها مؤخرا مدينة الدار البيضاء، وكرسه بخوضه نزالات بطولية في مختلف المراحل الاقصائية لبطولة العالم للملاكمة في الدوحة، حيث حسم مختلف اللقاءات بنفس النتيجة (3 – 0) ضد أبطال من العيار الثقيل ينتمون إلى كبريات المدارس الرياضية في مجال الملاكمة.

ويعتبر وصول الملاكم محمد ربيعي لنهائي بطولة العالم للملاكمة – الدوحة 2015 -، وإحرازه الميدالية الذهبية وبطولة العالم، أفضل إنجاز في تاريخ المشاركات المغربية في بطولة العالم للملاكمة، والتي كانت أفضلها دورة 1995 ببرلين (ألمانيا)، حينما فاز كل من الملاكمين حميد برحيلي في الوزن الخفيف الذبابة ومحمد مصباحي في الوزن المتوسط، بميداليتين برونزيتين.

وقد ضمن المنتخب الوطني المغربي للملاكمة تأهله إلى البطولة العالمية للدوحة من خلال حصوله على 5 ميداليات ذهبية وفضيتين وبرنزية في الدورة 17 لبطولة إفريقيا للأمم التي أقيمت بالدار البيضاء، مسترجعا بذلك لقبه القاري المسجل (حسب الفرق) في سنة 2009 بجزر الموريس.

وتقدم المنتخب المغربي على منتخبات الجزائر ، الثانية بأربع ميداليات (4 ذهبيات و2 فضية و5 بطاقات مؤهلة لبطولة العالم) ومصر الثالثة بثلاث ميداليات (ذهبية واحدة و3 فضيات و3 بطاقات مؤهلة لبطولة العالم).

أما منتخب تونس، وصيف بطل النسخة الماضية، فقد اكتفى بالمركز الرابع بخمس ميداليات (ذهبية واحدة و4 برونزيات و3 بطاقات مؤهلة لبطولة العالم).

وكانت الميداليات الذهبيات من نصيب الأبطال محمد العرجاوي ( فوق 91 كلغ) وعماد أحيون (46-49 كلغ) ومحمد حموت (56 كلغ) ومحمد ربيعي (69 كلغ) وعبد الجليل أبو حمادة (91 كلغ).

أما الميداليتين الفضيتين فنالهما الملاكمان عبد الحق العتقاني (64 كلغ) وأشرف خروبي (52 كلغ) ، في حين حاز الملاكم حسن سعدة (وزن 81 كلغ) بالميدالية البرونزية الوحيدة.

و م ع

اكتب تعليقاً